هذا الصباح-ضريبة جديدة لممارسة الرياضة بالأردن

15/05/2017
مارس رياضتك اخسر الوزن الذي تريد لكن تمهل ثمة ضريبة يتوجب عليك دفعها هنا عمان وهذا أحد أنديتها ليس ثمة شيء بالمجان ليست هناك خدمة من دون ضريبة يتحمل الأردنيون أكثر من سبعين ضريبة ضريبة الرياضة الجديدة تصل إلى ستة عشرة في المائة فرضت على الأندية وحملت للمواطنين نزلت نسبة الاشتراكات أكثر من خمسين في المئة منذ تاريخ صدور قرار حتى يومنا نحن معرضون للخطر بالإغلاق أو بامور ثانية ليست في مصالح المراكز الرياضية لكل غاية جلبته إلى هنا منهم من جاء لتخفيف وزنه ومنهم من جر حمله الثقيل لمواجهة أمراض مزمنة لكن منهم صنفا آخر جاء لبناء جسده ثمة قاسم مشترك بينهم فجلهم ينوءون تحت أعباء المعيشة انا بحكي للحكومة على الأقل على الأقل كل الضرائب بيكفي كل الضرائب اللي بره ارحمونا بهاي الساعتين اللي جايين إحنا نريح نفسنا فيهم طبعا لما الواحد كان يدفع نسبة وقاعد بدون ضريبة وهلا زادة الضريبة أثرت علي انا بصراحة موظف شركة مصروفي على قدي الشب بدو يلعب رياضة بدو ينمي جسمه عنده شوية استريس شوية ضغط شوية دهنيات بدو يخفضهم ترفعلي ضريبة لا ترهقهم ابدانهم ولا اوزانهم بقدر ما ترهقهم ضرائب الحكومة لكن ثمة ما هو أخطر من ذلك أرقام البدانة المتصاعدة في البلاد تتحدث آخر الإحصاءات الرسمية عن إصابة أربعة ملايين أردني بالبدانة ونحو مليونين بالكوليسترول والتوتر الشرياني وما يعرف بالدهون الثلاثية الكلفة الاقتصادية للأمراض الأربعة المرتبطة بالسمنة وهي السمنة بالتوتر الشرياني والسكري واختلاط الدهون تكلف الدولة الأردنية اثنين مليار دينار أردني سنويا وهذا بحد ذاته يشكل إلى 20 إلى 24 في المائة من حجم الموازنة الأردنية يعالج هذا المركز البدانة والأمراض المرتبطة بها يقول مسؤولوه إن الأردن من الدول العشر الأولى على سلم البدانة عالميا وبنظر متابعين فإن على الدولة تشجيع الرياضة وتوفير مساحات للمشي وإعلان حوافز لتخفيض الوزن وهي إجراءات متبعة في كثير من الدول تامر الصمادي الجزيرة