هذا الصباح-دراسة: قصص ما قبل النوم تنمي مهارات الأطفال

15/05/2017
بعد انشغال الوالدين طوال النهار في العمل يأتي المساء حاملا معه السكينة وكما تحرص بعض الأمهات على خلود أطفالهن للنوم في وقت مبكر حفاظا على صحتهم ونشاطهم تحرص أخريات على سرد قصص لهم فحكاية ما قبل النوم يستمتع الآباء والأبناء بها في آن واحد فهي غالبا ما يطغى عليها أسلوب المغامرة والتشويق ونجد كثيرا من الآباء يختارون القصص لأطفالهم بعناية كبيرة وهي غالبا ما تشد اهتمام الأطفال خاصة عند ثرائه محتواها البصري لحكاية ما قبل النوم أهمية كبيرة في حياة الأطفال فهي إلى جانب كونها فرصة للتواصل بين الوالدين والأبناء وتوطيد العلاقة بينهما من خلال خلق جو من المتعة والتسلية فهي تفيد في سرعة تلقي الأطفال معاني وقيما حياتية هامة كالشجاعة والصدق والأمانة خارج الإطار التقليدي أو المدرسي هذه القصص تساعد أيضا في تنمية المهارات الذهنية للطفل وتنشيط الحياة خاصة عند استخدام الراوي مؤثرات صوتية كتغيير نبرته بما يناسب الشخصية والحدث كما تساهم في زيادة القدرات الإبداعية للطفل عن طريق نهايات مفتوحة للقصة وتشجيعه في تصور نهاية محتملة لها وقد أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يحضون بقصة ما قبل النوم تزيد محصلتهم اللغوية الأمر الذي ينعكس إيجابا على مستواهم الدراسي