ذاكر نايك: لا أعلم لماذا تتهمني الهند بالإرهاب

15/05/2017
عاد اسم الداعية الإسلامي الهندي ذو الشهرة العالمية ذاكر نايك إلى واجهة الأحداث بعدما أعلنت الهند أنها تقدمت بطلب إلى الإنتربول لوضع اسمه على قائمة المطلوبين دوليا ما أثار الجدل هو الاتهامات التي ذكرتها السلطات الهندية في طلبها المقدم للإنتربول وهي أن مايك متهم بالتورط في قضايا غسيل أموال وكسب غير مشروع لكن الماضي القريب يذكر أن السلطات الهندية اتهمت ذاكر نايك في أغسطس الماضي بالإرهاب وبنشر العداوة بين أتباع الأديان المختلفة والقيام بنشاطات غير قانونية تهدد الأمن العام لكن نايك يؤكد أن أسلوبه في الدعوة لم يتغير منذ خمسة وعشرين عاما ويستنكر مطاردة السلطات الهندية له منذ ثمانية أشهر تطاردني لأنني اكثر الدعاة شهرة ولهذا السبب يودون أن يوقفوا نشاطاتي وانا في كل المحاضرات التي القيتها هي بنفس النمط ولا تختلف عن المحاضرات التي قدمت في الأشهر الثمانية الماضية المطلب الهندي لاقى تنديدا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي حيث عبر الكثيرون عن دعمهم للداعية الإسلامي يشار إلى أن ذاكر نايك الطبيب البالغ من العمر 52 عاما نال عدة جوائز دولية لخدمة الإسلام ويحظى بسمعة طيبة بين عموم المسلمين بسبب مناظراته في مقارنة الأديان حيث يحفظ عن ظهر قلب وبعدة لغات القرآن الكريم والإنجيل والتوراة وكتب المعتقدات الهندية على رأسها الهندوسية والبوذية والسيخية إضافة إلى الكتب القديمة للمعتقدات الآسيوية مثل الطاوية وغيرها وقد تعدت محاضرته الالاف ألقاها في أركان العالم الأربعة وأسلم على يديه عشرات الآلاف يدير الرجل عدة مؤسسات خيرية منها مؤسسة بحوث الإسلام التي أغلقتها السلطات الهندية إضافة إلى مجموعة قنوات السلام التي تصل إلى أكثر من مائة وعشرين دولة بعدة لغات