الكوليرا تجتاح محافظات يمنية وإعلان صنعاء مدينة منكوبة صحيا

15/05/2017
هكذا بدت ممرات الطوارئ في مستشفى أحد أكبر مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء وهي تكتظ بمئات المصابين بالكوليرا التي تجتاح عددا من المحافظات غرف المستشفى هي الأخرى امتلأت بعشرات المصابين من الأطفال والنساء وكبار السن وسط عجز كبير في الخدمات الطبية المقدمة وضع دفع عددا من المنظمات الدولية لإطلاق تحذيرات من كارثة وشيكة قد تتضمن وفاة آلاف اليمنيين يواجه اليمن اليوم مشكلة وأزمة صحية متفاقمة يوما بعد آخر تتمثل في الإسهالات الحادة وخاصة الكوليرا هناك أكثر من 97 وفية أو حالة وفاة منها 8 من حالات الإصابة بالكوليرا ويزيد المشهد تعقيدا استمرار قوى الانقلاب المتمثلة في تحالف مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح في نهب مستحقات المستشفيات والمراكز الصحية وهو ما أدى إلى انهيار النظام الصحي وتسبب في زيادة أعداد الضحايا ويقول نشطاء إن مليشيا الحوثي وصالح تستثمر الكارثة لاستجداء دعم المنظمات الدولية وإبقاء سيطرتها على مؤسسات الدولة في صنعاء فتكت الكوليرا بعشرات المواطنين في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي بدأت بوادرها تظهر تدريجيا في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية وهو ما يعني أن البلد بأسره بات أمام كارثة جديدة ففي مدينة عدن أعلنت السلطات عن وفيات بسبب الكوليرا وفي تعز المحاصرة أعلن مكتب الصحة في المحافظة إنشاء خلية طوارئ للتصدي للكوليرا بعد الكشف عن عدد من الحالات المشتبه في إصابتها الكارثة فعلا الآن تحدق بهذه المدينة وإذا ما انتشر في هذه المدينة فإن الكارثة ستكون أعظم من أي محافظة أخرى نتيجة لما تعيشه من حصار تؤكد السلطات الصحية أن استمرار تكدس أكوام نفاياته في شوارع المدن اليمنية يسهم بشكل كبير في انتشار الكوليرا وتأمل السلطات إيجاد حلول عاجلة لإزالتها للتخفيف من الكارثة سمير النمري الجزيرة