البشير: مصر تحتل أرضنا وإعلامها يهاجمنا

15/05/2017
تتقلب العلاقات السودانية المصرية غير أنها تميل أكثر إلى التوتر لاسيما في الفترة الأخيرة الرئيس السوداني ورغم حرصه على لغة دبلوماسية وتأكيده على العلاقات المتجذرة بين البلدين بدا محبطا من القاهرة ومن تصرفات نظامها ما يعني ربما أن الأمور بلغت حدا لا يطاق قد تكون ثمة مستجدات في الكواليس لا يعلمها إلا الرئيس السوداني والنخبة السياسية غير أن ذلك لا يقلل من شأن الخلافات القائمة أصلا بين البلدين يتصدر تلك الخلافات التنازع على منطقة حلايب وشلاتين حيث يشتكي السودان من تعرض جيشه لاستفزازات ومضايقات القوات المصرية هناك الوضع على الحدود عموما لا يبدو على ما يرام فقبل أيام قليلة أصيب سوداني برصاص الجيش المصري الذي استهدف منقبين عن الذهب في منجم داخل الأراضي السودانية قبل ذلك توترت الأجواء بين البلدين بعد قيام السلطات المصرية باعتقال وطرد طلاب سودانيين بحجة انتهاء صلاحية إقاماتهم وهو ما ردت عليه الخرطوم متأخرة بفرض تأشيرات على المصريين القادمين إليها يشتكي السودان أيضا مما يعتبره هجوما للإعلام المصري عليه وعلى مواقفه من قضايا كثيرة كالأزمة الليبية وسد النهضة الإثيوبي حيث تتهم الخرطوم بانحيازها لأديس أبابا على حساب المصالح المصرية فضلا عن اتهامها بإيواء محسوبين على جماعة الإخوان المسلمين تنفي الحكومة السودانية ذلك دائما بل وتؤكد أن مؤسسات الدولة المصرية هي التي تتخذ مواقف عدائية ضد أمن السودان عبر السماح للمعارضة السودانية بالنشاط في مصر وتمويلها ودعم نظام جوبا في الجنوب كما يتهم نظام البشير القاهرة بالوقوف مع قرار تمديد العقوبات الدولية المفروضة على السودان