أوضاع مأساوية لآلاف النازحين قرب الرقة

15/05/2017
البحث عن حياة يهربون إليها هو عنوان المشهد كلما اقتربنا من مدينة الرقة السورية بعد أن صارت المعارك على أبوابها هنا في مخامي عيسى شمال الرقة يحتشد أكثر من عشرين ألفا من النازحين من ريف الرقة غالبيتهم ينتظرون استعادة وثائقهم لمغادرة المخيم والتوجه لأماكن أخرى لا يمكن عمله وسط هذه الفوضى هو التنظيم وبدونه يبدو أن لا لغة مشتركة بين المسؤولين عن المخيم والنازحين المشكلة اللجنة المخيمات هي 20 واحد منهم يلحقون على عشرين ألف البشر هؤلاء ينتظرون لساعات طويلة للوصول إلى وثائقهم عند الدخول إلى غرفة الإدارة يجدون أنفسهم بين آلاف الوثائق ليتفحص عليها واحدة واحدة عساهم يجدون ضالتهم بينها يزيد الوضع مأساويا لغياب المنظمات الإنسانية الدولية حتى الآن ومحدودية ما تقدمه المنظمات المحلية التي لا تلبي حاجة هؤلاء وهي أكبر من أن تعد أو تحصى أوضاع مأساوية يعيشها آلاف النازحين في مخيم عين عيسى شمال الرقة ويشتكي هؤلاء من سوء الإدارة والتنظيم داخل المخيم الأمر الذي دفعهم إلى المطالبة بمغادرته والبحث عن مكان آخر يؤمن لهم قوت يومهم أحمد الزاويتي الجزيرة مخيم عين عيسى محافظة الرقة سوريا