حنا ناصر: نسعى لإقناع حماس بإجراء الانتخابات بغزة

14/05/2017
في مؤتمر صحفي انتظره كل المرشحين والناخبين أعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن نسبة التصويت التي بلغت أكثر من 53 في المائة كانت أقل بواحد في المائة عن انتخابات عام 2012 وان النسبة لم تختلف كثيرا عن الانتخابات التي شاركت فيها كل الفصائل عام 2005 اللافت في هذا الاقتراع هو ارتفاع نسبة التصويت في القرى مقارنة بالمدن المركزية بينما قاطع عدد من الهيئات هذه الانتخابات لاعتبارات سياسية وداخلية أما رسالة اللجنة فكانت موجهة إلى حركة حماس نحن سنتوجه إلى غزة في وقت ملائم لا يمكن أن نعمل من الناحية الفنية انتخابات تشريعية أو رئاسية إلا بالتوافق في البلد لا يوجد أي سبب للناس أن لا تشارك في الانتخابات المحلية حركة حماس أكدت أنه لا جدوى من زيارة لجنة الانتخابات المركزية لا يمكن إجراء هذه الانتخابات نتيجة استمرار السلطة بالتلاعب والعبث بالقوانين الانتخابية وترتيبات هذه العملية لجنة الانتخابات المركزية فشلت سابقا في ضمان اختصاص المحاكم والأمن هنا في قطاع غزة بالإضافة إلى استمرار الرئيس عباس في السياسة العقابية ضد قطاع غزة والانفصالية تجاه القطاع وعدم وجود توافق وطني إطلاقا على هذه العملية أما الهيئات المحلية والدولية فأكدت أن الانتخابات هذا العام اتسمت بالشفافية كما أكدت على أن حركة حماس كانت حاضرة في هذه الانتخابات حماس لم تقاطع الانتخابات مؤيدو حماس خرجوا كما باقي المواطنين نظرا للعلاقات العائلية والمحلية وطلبا لخدمات أفضل من المجالس المحلية في نابلس نجد هناك قائمة وحدة ما بين حماس وفتح في الخليل نجد قائمة تتنافس على البلدية مكونة من مؤيدين لحركة حماس هذه الانتخابات لن يكون لها تأثير فعلي على الإطلاق على علاقة فتح وحماس انتخابات وإن غابت عنها القدس وغزة والفصائل فإن مجرد تنظيمها تحت الاحتلال وإجراءاته تدلل على تطلع الفلسطينيين للديمقراطية وممارسة الحقوق الدستورية جيفارا البديري الجزيرة رام الله المحتلة