جدل في لبنان بشأن خطة الحكومة لتحسين الكهرباء

14/05/2017
هذه باخرة أورهان باي التركية لتوليد الطاقة الكهربائية تشارك مع باخرة ثانية منذ أربعة أعوام بإنتاج الكهرباء بلبنان والباخرتان بانتظار اثنتين مماثلتين يفترض أن تستأجرهما الحكومة لخمس سنوات في إطار خطة تحسين التزويد بالكهرباء مع استكمال بناء معامل إنتاج الطاقة قبلت وزارة الطاقة عرضين لاستئجار الباخرتين الجديدتين أحدهما من الشركة التركية التي سبقت التعامل معها لكن عدة أطراف سجلت اعتراضها ملمحة إلى أن الصفقة مع الشركة التركية معدة سلفا بكلفة عالية لما فيها من رشاوى وتخطت المسألة بعدها التقني ليدخل العامل السياسي من خلال سجلات بين عدد من القوى داخل الحكومة بشأن الجدوى من الخطة والامتناع عن استجلاب العروض من خلال دائرة المناقصات لكن وزارة الطاقة تقول إن الحكومة هي صاحبة القرار وهذا ما يضمن الشفافية وتلفت إلى أن الخطة الحالية ما هي إلا تتمة لخطة بدأ تطبيقها قبل سبع سنوات ولم تستكمل وأزمة الكهرباء المستمرة منذ عقود رتبت عجزا على الخزينة اللبنانية يفوق 30 مليار دولار أي نصف الدين العام تقريبا موجات الاعتراضات على خطة الكهرباء آخذة في التوسع بدأت تلبس لبوسا سياسيا ويجزم أكثر من متابع بأن ما يجري في غلق الأبواب أمام هذه الخطة ويؤدي حكما إلى تعطيلها أو تأجيلها على الأقل جوني طانيوس الجزيرة بيروت