75 ألف هجمة إلكترونية تضرب العالم

13/05/2017
صانع السم ذاق منه وكالة الأمن القومي الأميركي صنعت أدوات قرصنة وصفت بالخطيرة وبحسب وصف الخبراء يبدو أنها قد سرقت منها ثم سربت لتحدث فوضى إلكترونية عالمية ضربت حواسيب العالم ووصفت بأنها الأكبر من نوعها في التاريخ 75 ألف هجمة إلكترونية استهدفت قرابة مائة دولة في اليوم نفسه من بينها بريطانيا والولايات المتحدة وروسيا وأجزاء من آسيا وأوروبا وسط تخوفات خليجية من اقتراب الفيروس من شبكاتها يقوم الفيروس بالاختباء في رسالة بريد إلكتروني لا تكاد تفتحها حتى تغلق كافة ملفاتك الحاسوبية وتنفذ إلى كل الأجهزة والخوادم المرتبطة بجهازك مطالبة إياك بالفدية وقيمتها ثلاثمائة دولار يطلب الفيروس دفع الفدية بالعملة المتعارف عليها إلكترونيا البتكوينت حصرا والتي يصعب أمنيا تتبعها وتشير التقارير إلى أن ثمة محافظات بتكوينت مرتبطة بالفيروس بدأت بالفعل تمتلئ بالعملة وقد أدهشت سرعة ونطاق انتشار الخلل كثيرا من الخبراء إنها المرة الأولى التي تستخدم دودة انتزاع الفدية البرنامج الذي يستخدمه الهاكرز أو القراصنة ويبدو أنه يدعم ثمانية وعشرين لغة مما يؤكد طموحات المهاجمين أشارت التقارير التقنية إلى أن الأجهزة المصابة لم تكن قد قامت بالتحديثات الأخيرة لنسخة ويندوز مما سمح للمهاجمين باستغلال ثغرات ولم يعمم إداريون مايكروسوفت إصلاح الخلل على كل الحواسيب التي تستخدم البرنامج الأمر الذي ترك كثيرا منها عرضة للهجمات ولم تتضح بعد الجهة التي تقف وراء الهجوم واسع النطاق الذي قال عنه خبراء إنها المرة الأولى المعروفة التي يستخدم فيها هاكرز نفس أدوات وكالة الأمن القومي الأميركي ويوصي الخبراء بإتباع طرق احترازية للوقاية من مثل هذا الهجوم تبدأ من تجنب وصل جهازك بأي شبكات عامة مع الحرص على تحديث كل البرمجيات المضادة للفيروسات تحميل نظام ويندوز الأخير للاستفادة من التحديات الأمنية وعدم فتح أي رسالة مجهولة المصدر أو أي رابط مشبوه دون التأكد جيدا من عنوان المرسل وأخيرا حفظ نسخة احتياطية من ملفاتك بعيدا عن أي شبكة اتصال