هذا الصباح-مهرجانات باليابان لإخراج مدمني ألعاب الإنترنت من منازلهم

13/05/2017
يوجد في اليابان الآن مئات الآلاف من الأطفال الذين يدمنون ألعاب الفيديو ولا يبتعدون عن شاشة ألعابهم وربما لا يتمكنوا آباؤهم من إبعادهم عنها وإقناعهم بالاستمتاع بنشاطات أخرى خارج المنزل لأنهم هم أنفسهم لم يجربوا تلك النشاطات ولذلك فإن من أهداف مشروعنا إخراج الآباء مع أبنائهم ليستمتعوا معا ويشعروا بمدى الفائدة التي يحملها الخروج من المنزل واللعب في أحضان الطبيعة المكان رائع والألعاب ممتعة ومثيرة لألعاب معه وأعتقد أن هذا الخيار أفضل بكثير من البقاء في المنزل وسأحرص على مواضبة ابني على هذه النشاطات عندما يكبر تسلقنا الاشجار ولعبنا بالكرة لقد استمتعت كثيرا بيحب ابني ألعاب الفيديو البقاء في المنزل وقد وجدت في هذه المناسبة للنشاطات الخارجية فرصة رائعة لاقنعه بالخروج من المنزل ودفعه للاستمتاع مع أقرانه من الأطفال في أحضان الطبيعة يدمن ابني ألعاب الفيديو والايفون ولم أستطع تغيير ذلك لأنني مشغولة بوظيفتي ولذلك آمل أن تقلل هذه التجربة الجميلة التي شاركنا فيها من إدمانه على تلك الأجهزة