فيروس "أريد البكاء" يكتسح أوروبا

13/05/2017
فيروس ون كراي أو أريد البكاء يكتسح أوروبا تمكن من الهجوم على عدد كبير من المؤسسات والشركات حول العالم وتخويف خبراء أمن المعلومات الإلكترونية الذين يؤكدون أن المهاجمين وفي كل مرة يبدون أقوى مما كانوا عليه ويستغلون ثغرات كثيرة في أنظمة التشغيل في يوم واحد فقط نجح هذا الفيروس باختراق شركات ومنظمات ووزارات ثم بدأ يطالب بفدية مالية قبل أن يفك شفرته ويعيد الأجهزة لعملها في البداية اشتكت مستشفيات بريطانية من تعطيل الأجهزة الخاصة بها فلم يعد بمقدورها تقديم خدمات للمرضى قالت رئيسة الوزراء البريطانية إن الهجوم الإلكتروني الذي استهدف خدمة الصحة العامة في بريطانيا كان هجوما دوليا كما أنه انتقل من الهجوم على المؤسسات الصحية إلى منظمات عدة في البلاد استمر الهجوم لينتقل إلى دول أخرى وطال منظمات في أستراليا وبلجيكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمكسيك وكان الفيروس متخفيا في عدد هائل من الرسائل الإلكترونية المؤذية التي وصلت للمستخدمين حتى روسيا التي تتهمها أوروبا وأميركا عادة بأنها وراء الهجمات الإلكترونية أصابتها الهجمة بضرر واستولت على نحو ألف جهاز إلكتروني يتتبع لمؤسسات الدولة لكن موسكو أكدت أن الفيروس لم يؤد إلى تسريب أي معلومات من تلك الأجهزة يتعلق الأمر على ما يبدو هذه المرة بالمال يقول الفيروس أعطونا المال نعد لكم أجهزتكم للعمل لكن توصيات كثيرة من الخبراء ومن المراكز الأمنية طالبت الدول بعدم منح القراصنة ما يريدون من الأموال لأنها ستقويهم وتمهد لهجمات جديدة أقوى