اللجنة الوطنية للتحقيق تواصل توثيق الانتهاكات باليمن

13/05/2017
لم يكن يخطر في بال سكان هذه القرى الريفية في مديرية صبر جنوب تعز أن تكون قراهم مسرحا لحرب مفتوحة تشنها مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح رافقنا أعضاء من اللجنة الوطنية لرصد ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان التي تحقق في الاعتداءات التي يتعرض لها المدنيون في عموم المحافظات اليمنية قصدنا قرى منطقة الشغب التي يسكنها نحو اثني عشر ألف شخص وتعاني حصارا خانقا من قبل ميليشيا الحوثي وصالح منذ نحو عامين أزهار نموذج آخر لهذه الانتهاكات فهي تعيش وضعا صحيا متدهورا بسبب إصابتها بنوبة خوف شديدة جراء انفجار صاروخ أطلقه الحوثيون وقوات صالح على منزلها ازدادت الحالة سوءا مع ظهور طفح جلدي على كل جسدها وباتت تعاني من شرود ذهني متواصل وتصاب بالإغماء بين الحين والآخر رصد الفريق مئات الانتهاكات في هذه القرية تضمنت حالات قنص وقصف عشوائي للمنازل السكنية ووثق الفريق نحو ستة وثمانين حالة قتل بينها نحو 20 من النساء والأطفال بالإضافة إلى إصابة نحو 150 آخرين تآمل كثير من عائلته وأسر ضحايا الحرب في اليمن أن تكشف تحقيقات اللجنة الوطنية في انتهاكات حقوق الإنسان المتسببين في اعتداءاته على المدنيين تمهيدا لمحاكمتهم وإنصاف الضحايا سمير النمري الجزيرة تعز