الشارع الإيراني يعيش أجواء الحملات الانتخابية

13/05/2017
بين محافظ معتدل يتسلح بدعم التيار الإصلاحي وأكثر من محافظ تقليدي تجري معركة الرئاسة في إيران تشتد الحملات الانتخابية على وقع الدعاية والدعاية المضادة بانتظار يوم الاقتراع هنا حملة الرئيس الحالي حسن روحاني الطامح بوضوح تتداخل شعارات الإصلاحيين والمعتدلين لدعم الرجل الذي يرفع شعار الحرية والاستقرار وفرص العمل اقتصاديا يركز السيد روحاني على خفض التضخم ومكافحة البطالة وداخليا سيواصل دعم حرية التعبير أما السياسة الخارجية فالدبلوماسية أولا تعليقا على يقول التيار المحافظ إن ذلك كلام لم يعد مقنعا لأحد يدخل المحافظون معركة الرئاسة بثلاثة أسماء مختلفة لكن لمواجهة شخصية كالشيخ روحاني شيخا آخر هو ابراهيم رئيسي لهذا الرجل نفسه خادم الشعب ويعد بتغييرات جذرية في السياسة الخارجية يؤمن السيد رئيسي بعلاقات متوازنة خاصة مع جيراننا الذين تناستهم السياسة الحالية أما في الاقتصاد سنركز على مكانتنا الداخلية والأهم من كل ذلك معضلة البطالة في إيران من ينتقد برامج المرشحين الانتخابية هؤلاء يقولون إن المتنافسين اكتفوا بسرد المشكلات دون الحديث عن آليات عملية لحلها يصف المحافظون بقاء روحاني رئيسا بأنه تمديد لأزماتها الداخلية اقتصاديا وسياسيا يرد الاعتدال أن فوز المحافظين بالرئاسة عودة لزمن العقوبات بين الاثنين يقف الناخب الإيراني ويقول الاقتصاد اولا عبد القادر فايز الجزيرة