هذا الصباح-مسرحية ضد الانقسامات المذهبية بلبنان

12/05/2017
من الشارع إلى المسرح انتقل هؤلاء الشباب 17 إنهم سكان من منطقة طريق الجديدة ذات الأغلبية السنية ومنطقة الخندق الغميق ذات الأغلبية الشيعية في بيروت شباب طالما تواجهوا في الشارع بفعل الاحتكاكات الطائفية جمعتهم جمعية مارتش الساعية لنشر السلام بين مكونات المجتمع والكاتب والمؤلف المسرحي يحيى جابر ليجسد عملا مسرحيا كوميديا يحاكي الصراعات المذهبية في لبنان اللاوعي الشعبي الحروب الأهلية أساسا هي بنت أمثال شعبية للحروب الطائفية موجودة في بيوتنا أساسا بده وقت هذا كله ناطر فأنا اشتغلت على الموضوع إنه يكونوا جريئين حتى لما عم يحكوا عن حالهم تدور أحداث المسرحية في مقهى يقع بين المناطق التي تشكل خطوط تماس مذهبي خلال العرض البحث عن المواهب بين مرتدين مواهب غالبا ما لا تجد من يتلقفها وسط الفقر والعوز هؤلاء كذلك لاجئون فلسطينيون وآخرون سوريون يتحدثون عن معاناتهم في ظل الحرمان من الحقوق والنظرة المكونة مسبقا عنهم في المجتمع جرأة النص فرضت على الكاتب يحيى جابر أن يعقد سلسلة من الاجتماعات المطولة مع الأمن العام ليقبل الرقيب العرض دون أي حذف وقد جذبت هذه الجرأة جمهورا واسعا إلى المسرحية ما أدى إلى تمديد عروضها وهي رسالة يقول الممثلون أولا إنها وصلت إلى قلبهم لأن المسرحية أتاحت لهم الفرصة للتعرف على من يقطن في الجانب الآخر من خط التماس ويدرك أن النقاط التي تجمعهم وتوحدهم أكبر بكثير مما يفرقهم إلسي أبي عاصي الجزيرة بيروت