هذا الصباح- حملة لإنقاذ فصيلة من فقمات المياه العذبة

12/05/2017
بحيرة سايمة جنوب شرقي فنلندا رابع أكبر البحيرات في أوروبا وموطن فصيلة نادرة من الفقم التي تعيش في المياه العذبة يسميها الفنلنديون فقمة سايمة ويسعون للحفاظ عليها بعد أن كشف آخر تقرير بيئي أن عددها بات يقارب بأحسن الأحوال360 فقط والسبب الرئيسي ارتفاع درجات الحرارة وذوبان الجليد في الماضي كانت الثلوج والجليد وتكون في مراحل مبكرة من شهر ديسمبر وبعدها يتراكم ليشكل الصفائح تستوطنها الفقم الآن هناك عدد قليل من هذه الصفائح التي لا تتزوج الفقم إلا عليها وفي جهد لإنقاذها من الانقراض ورفع مستوى الوعي بالأخطار المحدقة بها يقوم نشطاء بيئيون بتمويل من الصندوق العالمي للطبيعة بمبادرات تطوعية لتوفير بيئة آمنة وملائمة لهذه الفقم بعد أن تسببت تغيرات المناخ بتدمير مواطنها الوضع يتحسن وأعداد الفقم تتزايد باضطراد لكن التغير المناخي قائم ويشكل خطرا مستديما لذلك علينا أن نبقى متيقظين ومستعدين للتدخل تمكن الناشطون البيئيون من بناء صفيحة جليدية منذ أواخر العام الماضي وحتى اليوم ما مكن الفقراء من إنجاب 40 جرو جديدا ويقول متطوعون إنهم بصدد بناء 277 صفيحة جلدية أخرى قبل نهاية العام