مقتل 25 شخصا بتفجير في بلوشستان بباكستان

12/05/2017
تنظيم الدولة الإسلامية يضرب في باكستان من جديد هجوم تبناه التنظيم استهدف موكب عبد الغفور حيدري نائب رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني في إقليم بلوشستان الهجوم أوقع عشرات بين قتيل وجريح ودمر بعض آليات الموكب بالقرب من بلدة ماستونغ التي تبعد نحو 50 كيلومترا شرق كويتا عاصمة الإقليم ويبدو أن حيدري كان في طريقه إليها حيدري نفسه وهو من قادة جمعية علماء الإسلام التي تصنف من أكبر الأحزاب السياسية الدينية في باكستان وكان عائدا من إحدى الفعاليات الدينية أصيب بجروح بينما قتل سائق سيارته ويتحدث طاقم المستشفى الذي نقل إليه الجرحى عن حالات خطرة بينهم مسلحة متعددة في الإقليم المتاخم لأفغانستان وإيران وتشن منذ عقود بين الفينة والأخرى عمليات نوعية ضد الحكومة المركزية وأيضا ضد المؤسسات المحلية في الإقليم مطالبة بنصيب أكبر من ثروات الإقليم الغني بالغاز وتخوض الحكومة الباكستانية منذ عام 2004 حرب كر وفر شرسة مع مختلف هذه الحركات المتمركزة في محيط الإقليم وقتل منذئذ مئات من الجنود والمسلحين المتمردين في هذه المواجهات ليست المرة الأولى التي يشن فيها تنظيم الدولة مثل هذه الهجمات في بلوشستان وإن كانت أهدافه من الهجوم غير معلومة ومن بين هجمات التنظيم التفجير الذي استهدف أواخر العام الماضي ضريحا يرتاده الصوفيون من مختلف أرجاء باكستان وعدد من الدول الإسلامية وأوقع عشرات بين قتيل وجريح واعتبر الأعنف في الإقليم