كوريا الشمالية تحرص على إعلان قدراتها العسكرية

11/05/2017
هذه يدي عن جدي وأبي تعهدكم كأن الزعيم كيم جونغ أون يقول لشعبه في كوريا الشمالية فينتشي الناس بما وصلت إليه بلادهم من عزة وقوة ومنع في مواجهة أعتى جيوش العالم على أهبة الاستعداد ينتظرون أي عمل قد تقوم به الولايات المتحدة كما يقولون اذا حاولت أميركا الاعتداء على بلادنا فإن كوريا الديمقراطية والشعب الكوري بأسره متأهبون للرد الفوري على استفزازات الأعداء وتدميرهم إذا أطلقوا ولو رصاصة واحدة باتجاه بلادنا منذ أن أعلنت كوريا الشمالية عن أول تجربة نووية عام 2006 وبيونغ يانغ تتحين كل مناسبة لتذكير العالم بقوتها العسكرية علانية وتحرص على الاحتفاء بنتائج تجاربها النووية والصاروخية على رؤوس الأشهاد في مسعى لتحقيق صيت ردع قد يكف أذى الأعداء عنها هي الصواريخ البالستية العابرة للقارات القادرة على حمل رؤوس نووية ولعل عدم دقتها في إصابة الأهداف حسب تخوفات المراقبين هو ما يجعل من الصعب التكهن بنتائجها الكارثية في أي مواجهة مع الكوريين الشماليين وربما تريد كوريا الشمالية بذلك إيصال رسالة لأعدائها بأنها ماضية في تجهيز المزيد مع كل تجربة نووية وصاروخية تقوم بها عرض عسكري ضخم كوريا الشمالية جاءت تحركات أميركية أخيرة في شبه الجزيرة الكورية وربما أراد الكوريون الشماليون من خلال هذا العرض توجيه رسالة وحلفائها بأنه إذا ما اندلعت الحرب فسوف تكون شاملة ومدمرا ناصر عبد الحق الجزيرة بيونغ يانغ كوريا الشمالية