رئيس مجلس الوزراء بالكويت يجتاز استجوابين برلمانيين

11/05/2017
مساءلة سياسية مزدوجة واجهها رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك منصة الاستجواب في جلسة سرية استغرقت أكثر من عشر ساعات فند خلالها محاور استجوابين صلبهما مسائل تتعلق بسحب وإسقاط الجنسية وشبهات هدر وفساد ولم يستطع مقدمو الاستجواب كسب تأييد عشرة نواب على الأقل لتقديم كتاب عدم تعاون مازلنا على التزامنا فإن لم توفي الحكومة بالتزامها قريبا فسوف يتقدم بالاستجواب لرئيس الوزراء نحن ملتزمين بما قلناه من أقوال في القاعة وبالتالي لأن المجالس أمانات وبالتالي النواب الذين وقفوا مع الحكومة نقول لهم سنرد التحية من خلال التعاون بيننا وبينكم يقول مراقبون أن نتجاوز الاستجوابين عكس ترتيبات سياسية بين أعضاء السلطتين وحصن السلطة التنفيذية ولو مؤقتا بانتظار الوفاء بتعهداتها خصوصا تلك المتعلقة بعودة الجنسية النتيجة المهمة ليس هو عدم التعاون مع رئيس الوزراء بقدر ما هو تشكيل لجنة التحقيق لتناول ما دار في محاور الاستجواب وأعتقد هذا هو المطلوب الآن ليس المطلوب هو إسقاط الحكومة أو إسقاط رئيس الوزراء إنما هو المطلوب الآن القاء الضوء على مكامن الخلل الموجودة في البلد واعتبر أن تشكيل لجنة تحقيق في النظر في محاولته هو مرحلة أولى يفترض أن تكون بمعالجة هذا المكامن وكان البرلمان قد ناقش في الجلسة نفسها استجوابا ثالثا لوزير الإسكان ياسر انتهى أيضا دون تقديم طلب لطرح الثقة في الوزير تأتي هذه الاستجوابات بعد أسبوع من تحصين البرلمان الكويتي عن طريق المحكمة الدستورية ما يفترض بحسب مراقبين المضي قدما في خطوات الإصلاح تفاديا لأي صدام مستقبلي بين السلطتين التنفيذية والتشريعية الجزيرة