العراق يعلن استعادة الموصل بشكل كامل قبل حلول رمضان

11/05/2017
تستمر المعارك غربي مدينة الموصل مصدر عسكري عراقي قال إن تغيرت بعد أن تعذر التقدم نحو المدينة القديمة من الجنوب وأوضح أنه بموازاة مع هجوم الشرطة الفدرالية في الشمال تشن القوات الخاصة هجوما من الغرب محاولة بإرباك مقاتلي تنظيم الدولة تعدد المحاور وفي الوقت الذي ما زال الجيش العراقي يغير خطط أعلن رئيس أركانه أن استعادة كامل مدينة الموصل سيتم قبل حلول شهر رمضان تقدمنا جبهة واسعة للعدو إن شاء الله سننتصر قبل رمضان ونعلن تحرير الموصل وأهالي الموصل من دنس داعش ليست هذه أول مرة يعلن فيها مسؤول عراقي عن موعد محدد لاستعادة الموصل ففي نوفمبر تشرين الثاني أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن استعادة المدينة ستتم بنهاية سنة 2016 أدلى رئيس الوزراء العراقي بهذا التصريح بعد أسابيع من انطلاق حملة استعادتها في السابع عشر من أكتوبر تشرين الأول بدا واضحا أن من خططوا للحملة لم يطلعوا رئيس الوزراء الذي يتقلد منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة على تعقيدات هذه الحرب أو أنهم لم يتوقعوها هم أنفسهم بعد أن اقتربت نهاية السنة وتأكد الجميع أن حملة الموصل لم تحسم أعلن حيدر العبادي أن الأوضاع تشير إلى أن العراق يحتاج ثلاثة أشهر إضافية للقضاء على تنظيم الدولة في الوقت نفسه أعلن قادة عسكريون أميركيون أن القضاء على تنظيم الدولة في العراق وسوريا سيحتاج سنتين على الأقل ولأن هذا الكلام يتناقض مع ما أعلنه العبادي فقد رد بالقول إن الأميركيين يبالغون في التشاؤم الآن مر الموعد الثاني الذي حدده العبادي منذ شهرين ونصف والمعركة لم تحسم بعد والمواجهات حول المدينة القديمة وداخلها تبدو بالغة التعقيد مما يثير علامات استفهام بشأن حديث رئيس الأركان عن إنهائها قبل حلول رمضان ولعل أكثر من يتمنى أن يتحقق وعد رئيس الأركان هم سكان مدينة الموصل الذين يعانون من الحصار والجوع والقصف وتجمع المنظمات الإنسانية على أن وضعهم تحول إلى مأساة إنسانية قل نظيرها