هذا الصباح-مدريد تترقب مواجهة أتلتيكو والريال بأمم أوروبا

10/05/2017
في المحطة الأخيرة قبل العبور إلى كارديف يبدو أن الارتياح هو أبرز العناوين في صفوف عشاق الريال الذين يمنون النفس بنهائي يمنحهم الكأس الثانية عشرة لكنهم في غمرة الاستمتاع بهذه الفرضية يعلمون أنها مباراة الإياب أمام أتلتيكو لن تكون نزهة مريحة ففي قاموس أشبال سيميونيه توجد تعبيرات كالانتقام أو الموت من أجلكم وإمكانية الرمنتاطه ستكون مباراة صعبة لكن مستوى ريال أفضل من أتلتيكو وإذا لم نخرج عن هذا المنطق أتوقع فوز الريال بثلاثة أهداف لصفر للرد على هذه التوقعات يحاول المدرب الأرجنتيني سيميوني زرع الأمل في أوساط فريقه الذي استعاد المدافع خوانفران ولم يفقد الرغبة في إسعاد جماهيره المشهورة بوفائها لناديها وتحويل هذا الملعب إلى جحيم للفرق الزائرة عادة يصبو نادي لوس أنجلوس أن تعزز ثقة اللاعبين لتحقيق إنجاز ينقذ هذا الموسم واجبنا كفريق مضيف هو بداية المواجهة بقوة سيكون أيضا مهما إدارة العواطف بذكاء رغم أهميتها على لاعبي فريقنا أن يحسوا بأهمية هذه المباراة المفصلية لتفادي المفاجآت لا يتوقع أن يغير زين الدين زيدان الخطة التي اعتمدها في مباراة الذهاب فباستثناء إشراك دانيلو لتعويض اللاعب المصاب كرفخال سيكلف زيدان مهمة العبور إلى كارديف إلى نفس التشكيلة الرسمية التي تحولت إلى خبيرة في مثل هذه النزالات ستكون مباراة عاطفية وذات إيقاع عال سنشاهد معركة حقيقية للسيطرة على الكرة وفي هذا الصدد أعتقد أن الأفضلية ستكون لأتليتكو الذي يعرف جيدا تهديدات الريال قد يبدو الطريق معبدا أمام الريال للمرور إلى نهائي كارديف لكن موقعة الكلديرون لن تكون هينة خاصة بعد أن عقدت جماهير أتلتيكو مدريد العزم على مساندة فريقها لتحقيق معجزة رياضية يقولون إنها ليست مستحيلة أيمن الزبير الجزيرة مدريد