هذا الصباح- زراعة الشعر بتركيا تجتذب العرب والأوروبيين

10/05/2017
تحولت تركيا إلى مركز عالمي لعمليات زراعة الشعر وقد وصل الأمر إلى حد وصف هذا القطاع بالسياحة العلاجية فالشركات السياحية باتت تنظم جدولا مشتركا بين العلاج والسياحة ووفقا لكثيرين أن العيادات التركية الناشطة في زراعة الشعر تقدم لهم مزيجا جيدا من الجودة والأسعار ولعل هذا ما دفع فيصل أبو أحمد المجيء إلى إسطنبول لإجراء عملية زراعة الشعر اللي حببني اعمل عملية تساقط الشعر بكثرة حتى انو بان صلع عندي يعني كثرة الصلع فقررت اعمل العملية يقبل الناس لاسيما الشباب على زراعة الشعر لتعويض شعرهم المتساقط لأسباب تتراوح بين ما هو وراثي وما هو مرضي وقد وجد الجميع ضالتهم في تركيا فالأمر لا يقتصر على الزبائن من منطقة الشرق الأوسط فقط بل من مختلف بلدان العالم لكن كيف تجرى عملية زراعة الشعر وهل لها أي آثار جانبية أسئلة يطرحها الراغبون قبل تسليم رؤوسهم للجراحين أولا يزال الشعر من مؤخرة الرأس ثم يعاد زرعه أو بالأحرى نقله إلى المناطق المصابة بالصلع وهي عملية أصبحت شائعة بين الرجال نظرا لسهولتها وسرعة الشفاء منها الأسعار المقبولة جذبت الناس ولكن تركيا تتميز بجودة عمليتها فهذا البلد أصبح متقدما في جميع النواحي التجميلية تركيا التي تعتبر الأقل كلفة بين الدول التي اشتهرت بعمليات زراعة الشعر تتميز أيضا بموقعها فهي تبعد من ساعتين إلى ثلاث ساعات عن معظم دول أوروبا هو العامل الأكثر تأثيرا والذي أدى إلى مضاعفة أعداد الراغبين في زراعة الشعر من المرضى الأوروبيين وحتى الدول العربية نحو ثلاثين شخصا يجرون عمليات زراعة شعر في هذه العيادة فقط دعك عن عشرات العيادات الأخرى ما يؤشر إلى حجم الأموال التي يدرها هذا القطاع