هذا الصباح-جمعية قطرية تدشن مشاريع تنموية بالمغرب

10/05/2017
مراكش عاصمة السياحة المغربية وقطاع السياحة تعول عليه المملكة اقتصاديا واجتماعيا لكن وكغيرها من العواصم السياحية تحتاج مراكش إلى مزيد من مشاريع التنمية لتنهض بحياة السكان في مختلف المجالات وفي إطار هذه المشاريع ها هي المدينة الحمراء كما يسميها المغاربة ترحب بمشاريع تضع الإنسان هدفا أساسيا للتنمية وما يحتاجه الإنسان لكي يساهم إيجابيا في تنمية جواره الحيوي هو أساسا الصحة والتعليم إنها الفلسفة التي تستند عليها مشاريع المؤسسات التنموية كالمشاريع التي تطلقها مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في جهة مراكش المغربية لو وجد الماء النظيف لو وجد الصحة لو وجد التطعيم لو وجد هذه الأمور سينشأ تنشئة صحيحة وهو سليم فبالتالي يحتاج في المرحلة والمرحلة الثانية بما أنه صحيح وسليم يحتاج إلى تعليم تتضمن المشاريع مستشفيين اثنين وستة مراكز متخصصة في علاج الكلى ومستوصفات طبية ومركزا خاصا بتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة مشاريع تتوزع على عدة مدن منها آسفي والرحابنة ومراكش والصويرة أما هندسة هذه المشاريع وإدارتها فيتكلف بها الطرف المغربي بإشراك مطلوب للخبرة المغربية أكيد على أن العلاقات الموجودة فيما بين الدولتين في هذا الإطار سيكون نستفيد منهم ويستفيدون منا بعد إفريقي لهذه المشاريع التنموية سيتجلى أيضا في مدينة الصويرة حيث شيدوا جامعة متعددة التخصصات مع تركيزا على كليات علوم الحاسوب وإدارة الأعمال طلابها سيأتون من مختلف مناطق الجهات مراكوش ولكن أيضا من عدد كبير من البلدان الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء طلاب سيستفيدون بدورهم من الخدمات المتعددة التي ستوفرها المشاريع الصحية والخدماتية والتي ينتظر أن تصبح قائمة على أرض الواقع خلال السنوات الخمس القادمة عبد المنعم العمراني الجزيرة مراكش