"سوريا الديمقراطية" تسيطر على الطبقة وسد الفرات

10/05/2017
سيطرة فصائل تابعة لما يعرف بالقوات سوريا الديمقراطية على الأحياء الشمالية من مدينة الطبقة وسدها الإستراتيجي جاءت بعد معارك ضد تنظيم الدولة دامت قرابة خمسين يوما الإسناد الجوي والبري المقدم من التحالف الدولي للمسلحين الأكراد ومن معهم لعب دورا أساسيا في السيطرة على الطبقة ومحيطها لكنه خلف دمارا طمس معالم الأحياء الشمالية للمدينة وألحق أضرارا لم يعرف حجمها سد الفرات أهم منشأة في شرق سوريا كله السيطرة على الطبقة والإعلان عن تسليح الأكراد من قبل الولايات المتحدة الأميركية مؤشر هام على اقتراب معركة السيطرة على مدينة الرقة التي بات المسلحون الأكراد على أبوابها من جهاتها الشرقية والغربية والشمالية ما تبقى لتنظيم الدولة من مناطق يسيطر عليها في ريف حلب الشرقي والرقة الغربي تشهد هي الأخرى قصفا كثيفا من قبل طائرات روسية وسوريا وكذا الحال في دير الزور وريف حمص الشرقي حيث أعلنت وكالة أعماق أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا جراء غارات للطائرات الروسية المتزامنة مع معارك كر وفر بين قوات النظام ومسلحي تنظيم الدولة وبنظرة سريعة لخريطة وجود التنظيم في سوريا نجد أن التنظيم يخوض قتالا مع جميع خصومه في الوقت ذاته أي ضد قوات النظام في ريف حلب وحمص والمعارضة المسلحة في البادية السورية والأكراد في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور وهو في جميعها يتخذ دور المدافع مع خسارته المستمرة لمساحات واسعة من هذه المناطق