رئيس كوريا الجنوبية يبدي استعداده لزيارة بيونغ يانغ

10/05/2017
من قاعة البرلمان أعلن مون جاي-إن فوزه في الانتخابات الرئاسية بعد أقل من نصف ساعة على إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها وفي وسط سول احتفل مؤيدو الرئيس بفوزه وبطي صفحة فضائح الفساد التي هزت البلاد طوال أشهر وجاء مون ليشكر المواطنين من نفس الساحة التي شهدت انطلاق التحركات الشعبية التي أدت إلى عزل الرئيسة باك كون هي مون جاي-إن يتحدث بلغة بسيطة وليس من فئة السياسيين المتعاملين وأتوقع أن يكون رئيسا جيدا إذا أبعد نفسه عن طبقة السياسيين الفاسدين نحن بحاجة لوقف تهديدات كوريا الشمالية وآمل أن تؤدي لهجته التصالحية معها إلى تهدئة الوضع في المنطقة لم يخيب الرئيس مون آمال مواطنيه ففي حفل أداء اليمين الدستورية ألقى كلمة مقتضبة أعلن فيها أن تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية يتصدر أولويات حكومته سأعمل على تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية وسأزور واشنطن وبكين وطوكيو من أجل العمل على ذلك وسأزور بيونغ يانغ أيضا إذا كانت الظروف ملائمة ربما يساهم وصول مون في تخفيف التوتر في المنطقة بعد أسابيع من الحرب الكلامية بين الولايات المتحدة وبيونغ يانغ التي هددت قبل الانتخابات بقصف القصر الأزرق الرئاسي في سول لكن تغيير سياسة المواجهة التي قادها المحافظون طوال عقد كامل لن يكون أمرا سهلا الثمن الذي تطلبه بيونغ يانغ لتحسين العلاقات هو تخفيض التعاون العسكري مع واشنطن بالنظر إلى ما تقوم به كوريا الشمالية من تطوير صاروخي ونووي فإن مون سيواجه مقاومة كبيرة لسياسته التصالحية خصوصا من الولايات المتحدة التي اتبعت سياسة متشددة تجاه بيونغ يانغ وروجت للعقوبات عليها يرغب الرئيس الجديد مون جاي-إن بتحسين العلاقات مع كوريا الشمالية لكن المحافظين داخل الحكومة لن يسمحوا بأن يكون ذلك على حساب تحالف بلادهم الإستراتيجي مع الولايات المتحدة فادي سلامة الجزيرة