ترمب يقيل مدير "أف.بي.آي" والديمقراطيون ينددون

10/05/2017
بشكل مفاجئ وغير متوقع أقال الرئيس الأميركي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي جيمس كومي وهو الرجل الذي كان يحقق في العلاقات المشبوهة لحملة الانتخابية مع روسيا جاء قرار الطرد كما يصفه المعلقون في بيان من بضعة أسطر قال فيه الرئيس ترمب إن إدارة الأف بي اي بحاجة لدماء جديدة لإعادة الثقة في مكتب التحقيقات الفيدرالي غير أن الشكوك تنتاب معظم الزعامات السياسية حول الأسباب الحقيقية التي تدفع ترمب إلى التخلص من أقوى رجل في ملف روسيا معلقون رأوا في الإقالة موقفا صحيحا من البيت الأبيض بسبب كثرة أخطاء كومي حسب قولهم آخرون اعتبروا أن الإقالة تعود ربما لأن كومي بدأ سرا يحقق في علاقاتها بروسيا الإف بي آي جيمس كومي يجرون عشرات التحقيقات بشأن البيت الأبيض بقيادة ترمب ولقد رأينا مستشارا للأمن القومي يستقيل بسبب التحقيقات ورأينا كيف أن وزير العدل سحب نفسه من مسؤولية التحقيقات أمر غريب أن وزير العدل الذي أوصى ترمب بطرد جيمس كومي وهناك كثيرون حول ترمب تشملهم التحقيقات إنه أمر مريب في أول رد فعل له قال الديمقراطيون إن توقيت الإقالة أمر مريب وهم يطالبون الآن بتعيين محقق خاص الروس بعد تغييب المسؤول عن التحقيقات الحالية في وقت سابق من بعد ظهر هذا اليوم اتصل بي الرئيس ترمب وأخبرني أنه سيطرد المدير كومي قلت للرئيس السيد الرئيس مع كل احترامي أنت ترتكب خطأ كبيرا السؤال الأول الذي على الإدارة أن تجيب عليه لماذا الآن معروف أن الأجهزة الروسية قرصنة مواقع الديمقراطيين أثناء حملة انتخابية ودفعت باتجاه فوز برئاسة الولايات المتحدة ولم تتوقف التحقيقات التي قادها جيمس كومي حتى اللحظة مع مساعدي الرئيس ترمب وعلاقاتهم المالية مع الروس عاصفة سياسية تهز العاصمة الأميركية الآن لماذا يقيل الرئيس الأميركي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي إف بي آي على هذا النحو وبشكل مفاجئ لا إجابة شافية حتى الآن حول هذا اللغز اللغز الجديد من إدارة ترمب ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن