الأكراد يرحبون بقرار أميركا تسليحهم وتركيا ترفض

10/05/2017
حلفاء لأميركا إرهابيون بنظر تركيا هذه الصورة وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا تسعى أميركا لتزويد هذه الوحدات بالسلاح من منطلق أنها ستساعد في استعادة مدينة الرقة من تنظيم الدولة الإسلامية سعيا تراه تركيا غير مقبول تتقاطع المصالح التركية الأميركية هنا وتقول تركيا أن هذه السياسة لن تفيد أحدا وطالبت بتصحيح هذا الخطأ لكن سبق السيف العزل فالرئيس الأميركي دونالد ترامب أعطى ابن لوزارة الدفاع بتجهيز العناصر الكردية قوات سوريا الديمقراطية في خطوة ضرورية لضمان هزيمة تنظيم الدولة في الرقة خطوة رحبت بها وحدات حماية الشعب وأطلقت عليها وصف التاريخية المنصفة التي ستأتي بنتائج إيجابية كبيرة وسريعة بموازاة تسليح الأكراد تقول واشنطن إنها ستسعى لطمأنة تركيا وشددت على التزامها بحماية حلفائها الأعضاء في حلف شمال الأطلسي حماية قد لا تقتنع بها تركيا التي ترى وحدات حماية الشعب التي تهدد البلاد أمنيا حليفة لأميركا قضية ربما ستكون من أولويات مباحثات الرئيسين التركي والأميركي الأسبوع المقبل وهو أول لقاء بين الزعيمين ويبدو أن التحضير له تم بعناية إذ سبق زيارة أردوغان لواشنطن وفد ضم رئيسي الأركان والاستخبارات التركيين