150 ألف عامل فلسطيني داخل إسرائيل..لقمة عيش محفوفة بالمخاطر

01/05/2017
يسارعون الخطى لكي يصلوا إلى المعابر التي تفصلهم عن لقمة العيش من مختلف مدن الضفة الغربية يتوجه عشرات آلاف العمال كل صباح للعمل في إسرائيل بعد أن تقطعت بهم سبل الحياة في بلد يرزح تحت الاحتلال تصل فيه نسبة البطالة إلى نحو ثمانية وعشرين في المائة بين الشباب ساعات مرهقة على المعابر لن يعودوا بعدها إلى أطفالهم محملين بالهدايا ولكن برغيف الخبز مغموس بالعرق والمعاناة يحصل قسما من العمال الذين يعملون بتصاريح على حقوقهم لكن أعدادا كبيرة منهم تقع فريسة الاستغلال أرباب العمل الإسرائيليين من باتوا يعرفون بسماسرة التصاريح لكن إسرائيل ترفض منح آلاف العمال تصاريح عمل لذرائع أمنية فيبحثون عن طرق بديلة للدخول تهريبا إلى إسرائيل هذه إحدى الطرق الترابية التي يلجأ إليها العمال تقع جنوب الخليل حيث لم يكتمل بناء الجدار العازل الذي أقامته إسرائيل لكن لقمة العيش تلك تبقى محفوفة بالمخاطر ومجردة من أي حقوق للعامل وأسرته لو أصيب أو حتى فقد حياته شيرين أبو عاقلة الجزيرة رام الله