مصر وامتحان الحريات المدنية

01/05/2017
مصر وامتحان الحريات المدنية باسم القانون أو القانون المسيس يمنع تجديد جوازات سفر المعارضين السياسيين وأهاليهم قضية شغلت وتشغل الرأي العام منذ الانقلاب على الشرعية وما تلاه من تغييرات في النظام ومنظومة العمل بالقوانين في الحقيقة غير بعضها أو عدل وهو المصطلح الرسمي لخدمة التيار الحاكم ولكن حتى قانونيا لا يوجد نص يمنع تجديد جوازات سفر مواطنين مصريين مقيمين في الخارج فعليا هم معارضون يمثلون وفق الإعلام الرسمي تهديدا للأمن القومي على الأرض من يهدد من أثيرت هذه القضية أكثر من مرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأيضا في وسائل الإعلام الصادرة في الخارج ومن الشخصيات السياسية المعارضة التي تعاني من هذه المشكلة حتى كتابة هذه السطور أيمن نور ذكر مؤسس حزب غد الثورة الليبرالي أن الخارجية المصرية لم تجدد جواز سفره رغم حصوله على حكم قضائي ملزم بيد أن وزارة الخارجية طعنت مؤخرا في الحكم قائلة إن نور معاد للدولة المصرية لن تغامر السلطات باتخاذ الموقف نفسه مع نائب الرئيس السابق محمد البرادعي تغريدة واحدة منه يشتكي فيها من تأخير صدور جواز سفره الجديد كانت كفيلة برد إيجابي من المتحدث باسم الخارجية من تبادل التغريدات عرف أن قضية البرادعي حلت هل حلت خشية إحداث زوبعة إعلامية وإثارة الرأي العام الدولي أو لسبب آخر فالقاهرة لم تنته بعد من تحضير الردود على الانتقادات التي وجهت لقضائها المثير للجدل بعد الإفراج عن الناشطة المصرية الأميركية أيه حجازي بماذا سيرد النظام على الاتهامات بابتزاز المعارضين وذويهم عن طريق سلبهم حقوق المواطنة ما مصير آلاف المصريين المقيمين في الخارج والممنوعين أو الخائفين لأسباب سياسية من العودة إلى بلادهم أو أم الدنيا كما يسمونها سلاح عدم تجديد جوازات السفر إلى متى