مدينة "أم قيس" الأثرية بالأردن.. أثينا الشرق

01/05/2017
أينما وجهت بصرك في مدينة أثينا الشرق كما يحب المؤرخون في الأردن تسميتها ستجد سحرا لمدينة أم قيس الأثرية رغم أطلالها المتبقية منذ عهد الرومان وستلاحظ تاريخا عريقا لمدينة كانت عاصمة مدن الديكابوليس العشر الشهيرة في شمال إمبراطورية الرومان وعلى مرمى البصر ملامح الحضارة على مدى العصور فجبال الجولان الشاهقة تلوح من أفقها ولمعان بحيرة طبرية في فلسطين المحتلة شاهد على موقعها الإستراتيجي وكصخور البازلت السوداء الصلبة التي بنيت منها بيوت ام قيس بقيت عظمة المدينة منذ عهد اليونان في المدينة كل ملامح الحضارة التي لم يغب عنها النور دكاكين تقود إليها ممرات معبدة كانت تزدحم بالناس للتسوق وسط ظلال أشجار البلوط والسنديان وشوارع معبدة للمشاة كانت تضاء بزيت القناديل خط القطار الحجازي كان يأتي من سوريا مرورا عدة جسور على وادي اليرموك ومنها إلى شمال فلسطين خلينا نحكي ومنها إلى مدينة حيفا على البحر الأبيض المتوسط تراثها المائي مازال لغزا حير علماء الجيولوجيا الآن عشرات من الأنفاق المائية امتدت لعشرات الكيلومترات تحت الأرض على طول مدن الرومان وعرضها بما في ذلك هذه المدينة وثمة من يرى إهمالا لربط المدينة تراثيا بواقعها التاريخي فضلا عن غياب مهرجانات ثقافية تظهر عراقتها كونها ثاني مدينة رومانية بقيت على حالها مع مدينة جرش الأثرية رائد عواد الجزيرة إربد شمال الأردن