كوبلر يطالب دور الجوار بالإسهام بإعادة الاستقرار لليبيا

01/05/2017
خلال لقائه وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور بحث المبعوث الدولي مارتن كوبلر قبل آخر التطورات على الساحة الليبية وسبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في البلاد تحدث كوبلر عقب اللقاء عما وصفه بالانسجام بين موقف السودان والموقف الأممي لإيجاد حكومة قوية تحفظ وحدة الأراضي الليبية يجب السعي لتشكيل حكومة موحدة معترف بها دوليا لها مؤسسة عسكرية ذات قيادة مركزية تبسط سيطرتها على جميع أنحاء البلاد شدد كوبلر أيضا على أن التطبيق السياسي والأمن لاتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية هو السبيل الوحيد للحفاظ على وحدة ليبيا وأوضح أنه يعول على آلية دول جوار ليبيا لحل الأزمة وأنها تقوم بعمل جيد وقال إنه يريد أن يستغل كل طرف منها علاقاته الخاصة بليبيا للقيام بدور بناء لكن بعض دول الجوار ومن بينها السودان تشعر بالقلق من تقديم الأطراف الليبية والدعم والإيواء لحركات متمردة تهدد أمنها القومي ومن ثم فإن وجود مؤسسات قوية تحفظ وحدة الأراضي الليبية هدف إستراتيجي تعمل على تحقيقه ومنذ الإطاحة بنظام القذافي عام 2011 بعد ثورة السابع عشر من فبراير تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة متعددة الولاءات مما فاقم الانقسام في ظل هذا المشهد السياسي المعقد تحاول الأمم المتحدة تنسيق الجهود الإقليمية والدولية من أجل الخروج من حالة الانسداد التي تواجهها ليبيا حاليا قضية ستكون على رأس جدول أعمال وزراء خارجية دول الجوار الليبي اجتماعهم المقرر عقده بالجزائر في الثامن من مايو فهل سينجح الجيران هذه المرة فيما أخفق فيه من قبل أم أن حل الأزمة الليبية مازال حلما بعيد المنال