الانتخابات الفرنسية تهيمن على مسيرات يوم العمال

01/05/2017
عيد للعمال بطعم الانتخابات شعارات السياسة علت فيه على مطالب العمال كل حشد أنصاره وخرج إلى الشارع وعينه على يوم الاقتراع شبح أقصى اليمين خيم على التظاهرات والنقابات التي اختلفت حول إيمانويل ماكرون أجمعت على رفض ماري لوبان رسالتنا واضحة يجب أن يذهب أي صوت إلى الجبهة الوطنية كما يجب دعوة السياسيين لتغيير سياسة التقشف لم تحافظ المسيرات على سلميتها طويلا مائة من الملثمين المنتمين إلى ما يسمى بتيار الفوضوي حولوها إلى مواجهات مع الشرطة الحجارة والزجاجات الحارقة من الملثمين من الشرطة الغاز المسيل للدموع بالنسبة لهم ماري لوبان تجسد العنصرية وماكرون يمثله الرأسمالية غير بعيد في إحدى ضواحي باريس لم يفوت أنصاره أقصى اليمين الفرصة خرجوا لتجديد الولاء لزعيمتهم بدوا واثقين من يرونه قريبا وتراه استطلاعات الرأي بعيدا وزعيمتهم لم تبخل عليهم بالوعود بل فتحت الباب مشرعا في وجوههم حكومتنا التي سنشكل لن تكون حكومة الاستمرارية بل ستكون حكومة التغيير لن تكون حكومة الأقوال بل ستكون حكومة أفعال غريمها ماكرون اختار أكثر الجروح إيلاما للجبهة الوطنية ورش عليها بعض الملح خلد ذكرى مقتل شاب مغربي رماه أنصار الجبهة في نهر الصين قبل أكثر من عشرين عاما وعاد ليذكر مساءا بخطورة مشروع أقصى اليمين على فرنسا والفرنسيين تمنح استطلاعات الرأي فوز لإيمانويل ماكرون لكن المخاوف قائمة من مفاجأة تسلم مفاتيح السلطة لأقصى اليمين يلقي بظلال من الغموض والترقب على المشهد السياسي ويزيد الحملة الانتخابية قوة واحتداما محمد البقالي الجزيرة باريس