الأسير كريم يونس.. 35 عاما في سجون الاحتلال

01/05/2017
عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب أقدم أسير سياسي في العالم ألقاب ترافق اسمه كريم يونس من بلدة عارة داخل الخط الأخضر أمضى حتى الآن خمسة وثلاثين عاما في السجون الإسرائيلية مرة سمحوا للأهالي مرة واحدة ان الوحده تفوت تعبط ابنها وتبوسه مرة واحدة تمني ام كريم النفس بموعد قريب يجمعها مع ابنها ولا تفقد الأمل بذلك بفكر متى تيجي الساعة اللي كريم بده يطلع بيها وشوفوا فايت على الدار واغنيلو يا مرحباك يا كريم اللي طليت حمد لله يمه اللي شفتك في البيت كان كريم على رأس المساندين للأسرى الفلسطينيين الذين دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام وقد عزلت السلطات الإسرائيلية مع القيادي مروان البرغوثي في سجن الجلمة جنوب حيفا ظنا أنها ستنجح في كسر إرادة الأسرى أكيد بيتعبوا ويستنزفوا قواهم ولكن وللأسف هم اضطروا إنهم يواجهوا ولما يواجهوا راح ينتصروا أكيد لأن إرادتهم أنت لا تتخيل إرادتهم اقوى من الحديد ومن الزنزانة ومن البارود ومن القنابل تنقلت أك كريم بين السجون الإسرائيلية عقودا من الزمن لزيارته ولم تفوت هذا الاعتصام أيضا أمام سجن الجنيد دعما لصمود الأسرى ومطالبها نحن بسبب تصعيد الحراك الشعبي حتى نصل لمصلحة سجون ونعرض مطالب أسرانا التي هي مطالب إنسانية وحقوقية بعيدة عن أي لقاء سياسي يدور على الساحة الفلسطينية في السجون الإسرائيلية 14 أسيرا من داخل الخط الأخضر تجاوزت سنوات أسرهم الثلاثين تعنتت إسرائيل في رفض شملهن بصفقة التبادل بدعوى أنهم مواطنون إسرائيليون وتنصلت من وعد بإطلاق سراحهم في آخر جولة مفاوضات خلف هذه الجدران والأسلاك الشائكة أسرى يخوضون إضرابا عن الطعام ويوحدون الفلسطينيين من طرفي الخط الأخضر ذلك أن الأسرى كانوا ومازالوا روادا في مسيرة شعب يريد الانتصار لحريته وكرامته إلياس كرام الجزيرة من أمام سجن الجلمة جنوب حيفا