عـاجـل: وزارة الصحة القطرية: تسجيل ٢٢٥ إصابة جديدة بفيروس كورونا ووفاتين في الأربع والعشرين ساعة الماضية

هذا الصباح-العادات الموروثة في الزواج.. قيود تتناقلها الأجيال

29/04/2017
المنزل الجميل حلم تعيشها كل فتاة طوال عمرها سواء أكانت مقبلة على الزواج أو متزوجة فهو مملكتها وكل زاوية وقطعة أثاث لها قيمة معنوية كبيرة وتحاول من خلال التركيز على أدق التفاصيل في إبراز حبها لزوجها وشخصيتها وتمايزها ونظرتها للحياة وما تزال كثير من العائلات العربية تصر على فرش المنزل بأطقم الأثاث الكلاسيكية باهظة الثمن ومنها غرفة الطعام بكامل ملحقاتها من خزانة لحفظ وأدوات المائدة وخزانة الفضية التي تستخدم لحفظ كؤوس الكريستال والأطقم الصيني الثمينة والمتوارثة ورغم أن هذه القطعة لم تكن أساسية لأبناء الأسر المتوسطة قبل بضعة عقود فإن كثيرا من العرائس يعتبرنها اليوم خطا لا يجوز النقاش فيه بل يمنع الزوج والأطفال من الاقتراب منها وتأبى استخدامها لنفسها وأسرتها وقد تملأ الزوجة البيت نكدا إذا ما انكسرت قطعة اشتراها لها والدها فهي ترى في هذا القطاع جزءا مكملا بحلمها الجميل نظرة ربما تكون رومانسية في يومنا هذا وممكنة التحقيق لدى العائلات الميسورة لكنها في نظر جيل اليوم خصوصا الشبان مظاهر اجتماعية زائفة هدفها تفاخر تكبد الزوجة مبالغ طائلة لاقتناء أشياء قد لا تستفيد منه أسرة أو حتى ضيوف وقد يسبب خلاف عليها الطلاق أو إنهاء مشروع الزواج بعض الشبان طالبوا الفتيات بالخروج عن القالب النمطي وتوفير هذه الأموال أو استخدامها في أمور أخرى تدعم الحياة الزوجية