عـاجـل: ترامب: سنمر بأسبوع شاق وقد يطول لكن الأمل قائم في التغلب على تفشي فيروس كورونا

تنديد بتجربة بيونغ يانغ وواشنطن تبحث فرض عقوبات

29/04/2017
بيونغ يانغ تختبر صاروخا ثانيا في أقل من أسبوع لكن مصير التجربة كسابقتها هو الفشل التجربة الجديدة هي لصاروخ من نوع كي ان 17 وهو طراز جديد من صاروخ سكود أحادي المرحلة يعمل بالوقود السائل ويمكن استخدامه لاستهداف السفن عملية إطلاق الصاروخ تمت في موقع عسكري شمال شرقي العاصمة الكورية الشمالية لكنهم انفجرا بعد ثوان من إطلاقه دون أن يتم الإعلان عن السبب لم يتضح سبب فشل هذه التجربة الصاروخية والتي قبلها بداية الشهر فهل هو التخريب أم خلل هندسي أم سوء الحظ أيا يكن السبب فقد أثارت التجربة الكورية الشمالية ردود فعل منددة حيث اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر موقع تويتر أنها إهانة للصين وروسيا تفاعلت مع التجربة وأعلنت عن وضع الدفاع الجوي الروسي في منطقة الشرق الأقصى في حالة التأهب القصوى على الرغم من إدراكها أنها غير مستهدفة لكن هذه الخطوة بحسب رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد فيكتور كوزيروف أتت في إطار التحسب من سقوط أية صواريخ بصورة عرضية أو غير مقصودة على الأراضي الروسية أما كوريا الجنوبية فقد حذرت الجارة الشمالية بشدة من الاستمرار في إطلاق التجارب الصاروخية ورفض نزع الأسلحة النووية الحكومة تحذر بشدة كوريا الشمالية إذا واصلت اللعب بالنار كإطلاق الصواريخ ورفض نزع السلاح النووي لأنها ستواجه تدابير عقابية قوية على مختلف المستويات بما في ذلك مجلس الأمن الدولي اليابان عبرت على لسان رئيس وزرائها شينزو أبي عن مخاوفها وأشارت إلى أن هذه التجربة تشكل خطرا وقال أبي إنه يتوقع أن تقوم الصين بدورها الصحيح للتأثير على كوريا الشمالية إذا تتوجه الأنظار إلى الصين التي قال وزير خارجيتها في وقت سابق إن القوة العسكرية لا يمكن أن تحل الوضع في شبه الجزيرة الكورية متوقعا أن تتاح فرصة للعودة إلى المحادثات وسط التوترات الحالية فهل تنجح دبلوماسية الصين لاحتواء هذا التوتر أم أن ما اتفقت عليه اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مؤخرا من فرض إجراءات على بيونغ يانغ لوقف أعمال الأخيرة الاستفزازية سيبصر النور