البيوت الموصلية.. من حياة نابضة إلى مقابر

29/04/2017
لم تجد هذه العائلة التي عادت إلى منزلها في منطقة المحطة وسط الجانب الغربي للموصل غير كومة من الأنقاض بعد أن دمرته قذيفة وحولته إلى ركام إحنا احنا هذا بيتنا بنيناه أثناء الحرب وهو طيار ضربته واتفجر والله نحن بيتنا راح وبدل أن يعيشوا تحت سقفه كما كانوا يحلمون قرروا حمل ما بقي من أثاثهم والخروج بحثا عن مكان آخر يؤويهم لكن المدينة ليست بأفضل حال من منزلهم يعودوا هذا الدمار لمنازل كانت تنبض بالحياة ولم تعد كذلك عائلات عادت إلى مناطقها بعد استعادتها القوات العراقية لكنها قررت العودة من حيث أتت بعد أن تعذر إيجاد مكان يؤويها ما زالت المواجهات في الموصل القديمة مستمرة منذ نحو شهر ونصف ومن لم يمت بالقصف هنا بات مهددا بالموت جوعا بسبب محاصرة القوات العراقية للمنطقة هذه المواجهات وما يرافقها من قصف مدفعي لا يهدأ وحرب شوارع تسبب كل ذلك في مقتل آلاف المدنيين ورئيس الوزراء العراقي يقول إن القتلى العسكريين أكثر من ضعف قتلى المدنيين في أي معركة في العالم أن قوات أمنية تخوض معركة تحرير مدينة آهلة بالسكان تكون تضحيات القوات الأمنية أكثر من ضعف المدنيين اتحدى اي قوة في العالم تستيطع ان تقدم هذا الدليل ومع استمرار المعارك تقول وزارة الهجرة العراقية إنها تتوقع نزوح مائة وخمسين ألف شخص خلال الأيام المقبلة والمعركة كما يقول القادة العسكريون أن نهايتها اقتربت بينما يقول قادة التحالف الدولي أن سقفها الزمني غير محدد وليد إبراهيم الجزيرة أربيل