تحذيرات من عمليات للاتجار بأطفال أيتام من اللاجئين السوريين

26/04/2017
مكالمة هاتفية مسجلة كانت نقطة البداية سافرت إلى إحدى المدن الساحلية التركية بصحبة مسؤولة من دار لرعاية الأيتام السوريين لمعرفة القصة والتقينا بالسيدة بعد طول انتظار وقادتنا إلى منزلها وبكاميرا سرية سجلنا ما دار من حديث بيننا منزل لا يوحي بالفاقة أو الفقر حديث يلفه الغموض والتناقضات وسمسار رفضت السيدة الكشف عن هويته أقواها بثلاثة آلاف دولار يأخذ منها ربعها لنفسه دب الخلاف بين البائع والمشتري حسم مصير الطفلة اتصالنا بقريبتها التي وافقت أخيرا على أن نستونبها بثلاثمائة دولار باسم وهمي وضعت الصورة الصغيرة على الفيس بوك في خلية للبحث عن المفقودين دون أن أتوقع أي استجابة تعليقات ورسائل جاءت جعلت لحكاية الطفلة تفاصيل جديدة أكثر تشعبا وإيلاما عائلة من ريف دمشق من المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري ادعت أن الطفلة حفيدتها وأنها اعتقلت مع أمها وأبيها عام 2014 من قبل قوات النظام ولم يعرفوا عنها وعن والديها أي شيء حتى تاريخه أرسلت العائلة الصور الحفيدة المفقودة تشبه طفلتنا حد الدهشة وكأن المأساة توحدت ملامح المفقودين