هذا الصباح-مياجيما.. جزيرة يابانية صارت مقصدا للسائحين

26/04/2017
جزيرة نياجيما من مواقع التراث العالمي ويقصدها الكثير من السياح الذين يزورون هيروشيما لأنها تبعد فقط ربع ساعة بالعبارة ويمكن منها الاستمتاع بمنظر المعبد الشهير في الجزيرة وبوابته الحمراء سكان جزيرة مياجيما هذا المعبد قبل ألف وخمسمائة عام للتبرك وطلب الحظ والصحة من الآلهة وقبل سبعمائة عام تم توسيع المعبد وبناء جزء كبير منه فوق الماء يأخذ شكله الحالي وهو الآن من مواقع التراث العالمي ولم يتعرض لأي أضرار في الحرب العالمية الثانية بل كانت الجزيرة ملجأ احتضن الكثير من الناجين من القصف الذري الذي تعرضت له هيروشيما رغم أن جزيرة صغيرة لا تتجاوز مساحتها 30 كيلومترا مربعا طريقة بناء المعبد فريدة لا مثيل لها في كل اليابان فبعد المعبد وأروقته مبنية فوق أعمدة خشبية وبعضها الآخر مبني فوق صخور البحر مباشرة ولذلك يعتبر تحفة معمارية وفنية يقصده الكثير من الزوار ليتعرفوا على المهارة العالية التي كان يتمتع بها البناؤون اليابانيون قبل نحو الف عام يزور الكثير من الناس الآن الجزيرة والمعبد وأكثر ما يجذب أنظارهم هو البوابة الخشبية الحمراء في وسط البحر فهي أكبر بوابة عائمة في اليابان يتجاوز ارتفاعها 16 مترا وهي أيضا مبنية بطريقة فريدة مكنتها من تحمل المد والجزر طوال مئات السنين لطالما اشتهر سكان جزيرتنا بصنع الأواني الخشبية وقد أهدى أحد رهبان معبد بيجينا جنودنا الذين كانوا في طريقهم إلى الحرب ضد روسيا في بداية القرن الماضي مغرفة خشبية كأيقونة لتحميه وبالفعل انتصر جنودنا في الحرب وأصبحت هذه المغارف الخشبية أيقونات حظ يحرص كل من يزور الجزيرة على شرائه المكان جميل وكان من المثير زيارة المعبد الرئيسي والمعابد الأخرى في أعلى الجزيرة إن المكان رائع