الدول الأسوأ في حرية الصحافة

26/04/2017
خريطة حرية الصحافة في العالم تزداد ضبابية عاما بعد آخر إذ لم يسبق لمؤشر منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة ان بلغ مستويات خطيرة كما هو حال عامنا هذا بالإجمال تفاقم الوضع في نحو 62% أي قرابة ثلثي البلدان التي شملتها هذه الدراسة وكما يظهر في الخريطة في القائمة السوداء أضحت تشمل ما لا يقل عن إحدى وعشرين دولة يعتبر فيها وضع الصحافة خطيرة للغاية أما القائمة الحمراء وتشير لوضع صعب لحرية الإعلام فقد أصبحت تضم واحدا وخمسين بلدا وتعد منطقة الشرق الأوسط الأسوأ ترتيبا إنظمت هذا العام ثلاث دول جديدة إلى قاع الترتيب وفق تقرير مراسلون بلا حدود ويتعلق الأمر بكل من مصر وبوروندي مع تواصل الحملة الشرسة التي يشنها رئيسها منذ 2015 على وسائل الإعلام إضافة إلى البحرين تحدث التقرير عن اعتقالات جماعية شملت 24 صحفيا في مصر هذا العام وفي عهد السيسي وفق المنظمة يضيق النظام المصري الخناق على الفضاء العام ويحاول بكل وقاحة على حد وصفها الإجهاز على التعددية الإعلامية عربيا أصبحت سوريا وفق منظمة مراسلون بلا حدود أكثر دول العالم فتكا بحياة الصحفيين ولم يتخذ أي إجراء حتى الآن لحمايتهم مما سمته الجنون الهمجي الذي يدير به بشار الأسد الأزمة الحالية ولا من نيران الجماعات المتطرفة ولا يختلف الوضع في كل من اليمن وليبيا والصومال حيث ما يزال الإعلاميون معرضين لخطر الاختطاف والقتل والهجمات كما أن الجرائم المرتكبة ضدهم تمر وسط إفلات من العقاب على الطرف الآخر من المنطقة السوداء تحتكر ثلاث دول ذيل الترتيب على مدى آخر اثني عشر عاما وهي كل من كوريا الشمالية وتركمانستان وإضافة إلى إريتريا حيث تشدد هذه البلدان رقابتها على كل ما لا يسير في اتجاه الخط الرسمي كما عبرت المنظمة عن قلقها مما قالت إنه وضع متراجع لحرية الصحافة في كل من تركيا والمكسيك اللتين تراجعتا في ترتيب هذا العام غير بعيد تعيش بعض بلدان الاتحاد السوفييتي السابق على وقع قمع حكامها لحرية الإعلام بشكل مستمر وهنا يشير التقرير تحديدا إلى كل من أذربيجان وأوزبكستان ولم تتدخل مراسلون بلا حدود كلا من الصين وفيتنام ولاوس