هذا الصباح-موسكو.. معرض لرسام الكاريكاتير الراحل بوريس يفيموف

25/04/2017
عند الحديث عن الكاريكاتير السياسي في روسيا لا يمكن ألا نذكر أشهر رسام الكاريكاتير في تاريخها وهو بوريس 90 عاما من أعماله المائة والثمانية سخرها للكاريكاتير السياسي فعكست أعماله الناقدة الساخرة تاريخ روسيا وسياساتها الخارجية عبر الحقبتين القيصرية جزء بسيط من الأعمال التي تقدر بعشرات الآلاف عرضها بيت المزاد العالمي كريستيز في موسكو رسوما كاريكاتيرية يعرض بعضها لأول مرة تتناول السياسة الدولية في مراحل معقدة من القرن العشرين من الحربين الأهليتين في روسيا وإسبانيا إلى ظهور النازية في ألمانيا مرورا بالحرب العالمية الثانية ومحكمة النازيين في نورمبرغ التي كان رسام الكاريكاتير الوحيدة في العالم التي حضرها جسد بوريسيما في أعماله بطريقة الكاريكاتيرية الساخرة سنوات الحرب الباردة والنزاعات الدولية التي عاشها العالم خلال القرن العشرين يتميز بقدرته الإبداعية على تلمس التاريخ والتحولات السياسية التاريخية وفهم الأحداث الدولية في القرن العشرين وأيضا الفهم الدقيق لمشاكل النزاعات اليوم يعيش العالم أزمات ونزاعات مشابهة وتأتي أعمال تضعنا أمام مرآة ننظر من خلالها إلى واقعنا وتدفعنا إلى التفكير في دروس التاريخ وما يميز اعماله بين مبدعي الكاريكاتير قدرته على إبراز العلاقات الإنسانية الغائبة خلف واجهات الأزمات الاجتماعية والسياسية حاول الفنان في أعماله إثبات نظريته بأن التاريخ عبارة عن دورات وأن من خصائصه تكرار نفسه من هنا كان اختيار دروس التاريخ من قبل المنظمين عنوانا لهذا المعرض فالتاريخ على عكس قناعته لا يكرر نفسه وإنما الأخطاء هي التي تتكرر