هذا الصباح-كمبوديا تطمح للسياحة العالمية

25/04/2017

بعد سنوات الحرب والدمار بدأت كمبوديا أخيرا تلتفت إلى إمكانياتها السياحية شواطئ بيكرون تحاول السلطات والهيئات المعنية الترويج لها في سوق شديدة المنافسة تجاور كمبوديا دولا مثل تايلاند التي تعد واحدة من أشهر الوجهات السياحية في العالم وكذلك فيتنام التي دخلت سوق السياحة بخطى ثابتة بدأت تؤتي أكلها كمبوديا على الطبيعة والبساطة مع العمل على توفير الحد الأدنى من البنى التحتية السياحية فالسائح غالبا ما ينشده الهدوء والطبيعة الساحرة وهو ما قد يجده هنا فهذا الشاطئ مثلا صنف من ضمن أفضل 21 شاطئا في العالم بالتوازي ثمة انتعاش بدأت تشهده المجتمعات المحلية القريبة من الشواطئ أصحاب القوارب التقليدية الذين يعرفون البحر جيدا بدأت أعمالهم في الازدهار وكذا الحال مع النساء والأمهات الفقيرات المنتجات والسلع التقليدية للسياح معروف أن كمبوديا تضم آثارا بوذية ضخمة يزورها آلاف السياح سنويا وها هي تضيف إليها باقة من الشواطئ والمنتجعات بأسعار أقل بكثير من الجارة تايلند فالسائح يفكر في التكلفة أولا ويقرر على ضوئها ثانيا وهذا قد يفيد كموديا كثيرا