مركز حقوقي: التعذيب بالسجون الأردنية عمل روتيني

09/03/2017
تعيش هدى حزنا عميقا تستذكر جرحا غائرا منذ أكثر من عام تقول إن أخاها قضى نتيجة تعذيب في أحد مراكز التوقيف بعد أيام من الاحتجاز تبلغت بوفاته أظهرت صور آثار تعذيب على جسده تترافع هدى عن شقيقها اليوم أمام محكمة الشرطة باعتبارها محامية وناشطة حقوقية انقلبت حياتنا من الهدوء والسكينة والطمأنينة والأمان عكس هذا تماما صرنا دائمين القلق متخوفين من حدوث أي شيء أي فرد من أفراد عائلته الصغيرة محاسبة الجناة والعدالة المؤجلة عنوان لتقرير يلخص شهادات لضحايا التعذيب في السجون الأردنية تقرير أطلقه مركز عدالة لحقوق الإنسان وحضره مسؤولون أمنيون كبار تحدث التقرير عن أساليب تعذيب صادمة في السجون كالضرب بالعصي والسياط والصعق بالكهرباء ناهيك عن الشبح والحرمان من النوم والعزل الانفرادي هنالك تصرفات فردية في إطار التعذيب الحكومة قبل عام حولت وأعلن عن ذلك رسميا بتحويل ثلاث قضايا بتهمة التعذيب إلى محكمة الشرطة وننتظر حكم القضاء في هذا الأمر لا يوجد إفلات من العقاب بالمطلق الدولة الأردنية تقوم على أساس حماية وصون الكرامة الإنسانية وثق التقرير انتهاكات وقعت بين عامي 2012 و 2015 صنفت تعذيب الممارسة بأنه ظاهرة وثق إحدى عشرة حالة تعذيب لكنه تحدث عن أرقام صادمة لم يوردها نتيجة خوف الضحايا وذويهم انضم الأردن إلى الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب عام 91 لكن توصيات للأمم المتحدة قدمت نهاية العام قبل الماضي أكدت ضعف التزام المملكة بتطبيق الاتفاقية يسجل للقضاء الأردني خلال السنوات الأخيرة إبطال عشرات الإفادات لمتهمين