قوات من المارينز الأميركية تصل شمال سوريا

09/03/2017
قوات من المارينز وصلت إلى شمال سوريا هذا ما نقلته وسائل إعلام أميركية عن مسؤولين أميركيين مشيرة إلى أن هذه القوات جاءت لدعم القوات المحلية الكردية والعربية في القتال الذي تخوضه ضد تنظيم الدولة ووفقا لهذه الوسائل فإن القوات التي لا يعرف عددها أرسلت من سفن حربية أميركية في مياه الخليج وذلك ضمن التحضيرات الجارية لشن عملية عسكرية لاستعادة مدينة الرقة السورية التي يسيطر عليها التنظيم في غضون الأسابيع المقبلة وزارة الدفاع الأميركية من جهتها امتنعت عن تأكيد أنباء إرسال الجنود أو تحديد مواقعهم داخل سوريا لدواع أمنية لكن أنباء نشرهم تزيد الغموض بشأن طبيعة الدور الذي تلعبه القوات الأميركية على الأراضي السورية فقبل أيام أعلنت وزارة الدفاع الأميركية نشر عددا من جنود الجيش في مواقع غربية بلدة منبج شمال سوريا وقال المتحدث باسم البنتاغون إن الجنود انتشروا في البلدة لمنع احتكاك القوات الموجودة هناك وطمأنة تركيا إلى أن البلدة تخضع لجماعات مسلحة معارضة عربية تسمى المجلس العسكري في منبج ويعد المجلس العسكري المنبج أحد الفصائل التي تضمها الديمقراطية المعارضة والتي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي الجزء الأكبر منها منذ تنصيب الرئيس الأميركي الجديد زاد الدعم الأميركي الوحدات الكردية كما ونوعا حيث أعلنت تزويدها بمركبات مدرعة ناقلة جند كما بدأ انتشار جنود أميركيين بشكل ملحوظ شمال مدينة منبج حيث شكلوا خطا فاصلا بين الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا ومجلس منبج العسكري التابع للوحدات الكردية لكن مع زيادة عدد هذه القوات على الأراضي السورية تزداد التساؤلات بشأن طبيعة الدور الأميركي هناك وما إذا كانت القوات وستكتفي بمهام الاستشارة أم أنها ستشارك في المعارك على الأرض ولصالح من