عـاجـل: طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا تجمعا انتخابيا للرئيس غني في بروان ومقرا تابعا للجيش في كابل

في حرب حفتر على خصومه.. الغاية تبرر الوسيلة

09/03/2017
حرب ليبيا أين الحقيقة كشف تسريب صوتي بثته قناة النبأ عن بعض الحقائق الصادمة بشأن المعارك التي تخوضها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بمسميات وتحت عناوين مختلفة التسجيل المسرب بين محمود المصراتي المستشار السابق في لجنة الحوار التابعة لبرلمان طبرق وقيادي بقوات حفتر يدعى علي التسجيل مقتطفات من عدة مكالمات هاتفية ما فهم من كلام الرجلين المواليين للواء المتقاعد أن مهمة المصرات في تونس حاليا هي صناعة رأي عام عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بناءا على أخبار كاذبة استنادا لهذا الكلام طلب من نشر أخبار تقول إن أفراد سرايا الدفاع عن بنغازي ومن تنظيم القاعدة ولماذا أيضا جماعة بوكو حرام خسرت قوات حفتر أخيرا من أي سدرة وراس لانوف ما يعرف بالهلال النفطي وذلك بعد معارك شرسة ضد سرايا الدفاع عن بنغازي سرايا الدفاع فصيل مسلح يتكون من أبناء بنغازي الذين طردوا من مدينتهم بعد معارك مع قوات حفتر وينفون علاقتهم بأي تنظيم متشدد كما يزعم خصومها وفي مقتطف آخر يتحدث المصراتي مع القيادي في ما يعرف بعملية الكرامة عن الدور المصري في العملية العسكرية تقع الجفرة في وسط جنوب ليبيا وتعرضت أكثر من مرة لقصف الطائرات الحربية التابعة لقوات حفتر وأكثر من دولة عربية موالية له يتمركز فيها مسلحو سرايا الدفاع عن بنغازي وثوار مصراتة بيد أن جماعة حفتر وحلفاءها يقولون بعد كل غارة إنهم استهدفوا مواقع لتنظيمات إرهابية ليس سرا أن حفتر يعول كثيرا على دعم القاهرة في معارك الهلال النفطي بدليل أنه سافر على عجل إلى مصر يوم الاثنين لطلب النجدة والتغطية الإعلامية المعادية لسرايا الدفاع ومن أخطر ما قيل في المكالمات الهاتفية هو تأكيد استعانة قوات حفتر بمرتزقة من الجارة تشاد والتعاون أيضا مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية يؤكد القيادي العسكري في التسريبات أن مسلحي تنظيم الدولة خرجوا بالاتفاق معهم من إحياء الصابري وسوق الحوت وسط بنغازي ومن كنفودا أيضا في شمال البلاد وهو حاليا في أودية قريبة من بني وليد ومطلوب منهم عدم رفع رايات التنظيم خلال مشاركتهم في المعارك إلى جانب قوات حفتر المصراتي مهمة عارف النايض وهو دبلوماسي ليبي سابق خلال زيارته للولايات المتحدة لإقناع المسؤولين الذين يقابلهم بأن قوات حفتر تخوض معارك ضد الإخوان المسلمين في منطقة الهلال النفطي هذا ما يجب أن يقوله سفير نائب من النواب الجمهوريين في واشنطن الجمهوريين بعد هذه التسريبات هل ستبقى ورقة القاعدة والتنظيمات المتشددة التي تتاجر بها قوات حفتر في الداخل والخارج صالحة لمصلحة من أن يطول الصراع في البلد وتبقى ليبيا مشتعلة حتى هذه اللحظة