أوضاع صعبة لمهجري بنغازي في غرب ليبيا

09/03/2017
بعد ثلاث سنوات من تهجير عائلتها تقول المحامية منى صويد ان مهجرين بنغازي في غرب ليبيا يعانون أوضاعا اقتصادية صعبة فقدت والدها وثلاثة من أشقائها في هجوم مسلح شنه موالون للواء المتقاعد خليفة حفتر على بيت أسرتها في الخامس عشر من أكتوبر من العام 2014 ونتيجة للصراع المسلح في بنغازي منذ حوالي ثلاثة أعوام أجبرت الآلاف من العائلات على ترك بيوتها قصرا بقوة السلاح وتعيش العائلات في مدن غرب ليبيا في ظل أوضاع اقتصادية صعبة وتتلقى إعانات شهرية تساعدها على متطلبات الحياة في مركز للإغاثة بالعاصمة طرابلس تقدم مساعدات عينية للنازحين من بنغازي ليواجهوا صعوبات الحياة التي يعيشونها بسبب تراجع الأوضاع الاقتصادية للبلاد عانى النازحون من بنغازي إلى مدن الغرب الليبي لنحو ثلاثة أعوام بعد أن هجروا قسرا من بيوتهم وهذا ما دفع سرايا الدفاع عن بنغازي إلى الإعلان بأن حملتها العسكرية ضد حفتر هدفها إعادة هؤلاء النازحين إلى بيوتهم سرايا الدفاع عن بنغازي هي قوة عسكرية تتكون من مقاتلين عسكريين ومدنيين من الثوار الذين شاركوا في الحرب ضد كتائب النظام السابق في العام 2011 وفي طريقها إلى بنغازي سيطرة سرايا الدفاع على أكبر ميناءين نفطيين بالهلال النفطي بليبيا سبق وأن سيطرت عليهما قوات حفتر في شهر سبتمبر أيلول الماضي أحمد خليفة الجزيرة طرابلس