هذا الصباح-معرض في روما يحتفي بالكولوسيوم

08/03/2017
ما بين خمسة وستة ملايين شخص يزورون الكوليزيوم سنويا أي أنه من أكثر المعالم التاريخية جذبا للسياح في العالم بني الكوليزيوم عام 80 ميلادي ليستضيف طائفة واسعة من الأنشطة التي كانت تستهوي أباطرة الرومان والطبقات الحاكمة والمتنفذة في ذلك الزمان البعيد أنشطة من قبيل مبارزة حتى الموت وإلقاء المغضوب عليهم لحيوانات مفترسة جائعة لتلتهمهم أمام صيحات نحو خمسة وسبعين ألف متفرج قيض من فيض ما كان يجري هنا انتهى تنظيم هذا النوع من الممارسات القاسية في القرن الرابع الميلادي وظل المبنى الذي شهد تحولات كبرى في العصور الوسطى تحول الكوليزيوم إلى مدينة في قلب روما يسكنها آلاف البشر بعضهم بناء المنازل داخله والبعض الآخر استقل أقبيته السفلى عن هذه المرحلة تحديدا افتتح في الكوليزيوم معرض موثق لتلك الفترة عبر مقتنيات بعضها يعرض للمرة الأولى يستمر المعرض حتى أوائل العام المقبل وهي فترة كافية لجذب مزيد من الزوار من داخل إيطاليا وخارجها