هذا الصباح-التقاليد بغزة تحرم المرأة حق الميراث

08/03/2017
خمس سنوات من حرمانها وأخواتها حقهن في الميراث لم تفقد السيدة وداد الأمل في المطالبة بحقها فتلقت دورات توعوية عن حقوقها وكيفية المطالبة بها دون خلاف مع إخوتها حسب الإحصائيات الرسمية فإن ستة وسبعين في المئة من النساء في قطاع غزة يحرمن من الميراث إما تخوفا من النبذ الاجتماعي إذا تخطينا التقاليد وطالبنا بحقهن أو لجلهن بحقوقهن مما دفع مركز شؤون المرأة ووزارة العدل لعمل برامج توعوية للحق في الميراث استغرقت ست سنوات تم توعية كافة شرائح المجتمع وخاصة النساء تم الوصول إلى النساء في المناطق الريفية والمهمشة التي هناك مشاكل خاصة بالميراس ومن النتائج المميزة تم وضع هيكلية خاصة بإنشاء دائرة خاصة بالميراث في وزارة العدل وذلك بالشراكة مع الضفة الغربية وقطاع غزة تنوعت طرق التوعية بين الفن والدورات والندوات بهدف جذب أوسع شريحة من المحرومين من الميراث والتوصل لحلول عملية خاصة في الأوساط التي تتقبل حجب الميراث عن النساء علما بأن المحاكم المختصة تستغرق غالبا سنوات من إحدى الحلول المطروحة بشكل قانوني إلزام حصر الارث وتوزيعه بعد الوفاة بعدة أشهر أو تأجيل الرسوم للنساء لما بعد انتهاء القضية واستمرارنا نحن كمجتمع مدني في رفع الوعي وتعريف النساء بهذه الحقوق الجهل بالتشريعات والقوانين وإتباع الأعراف والتقاليد من أهم أسباب حرمان الكثير من النساء الفلسطينيات من حقهن في الميراث والحل حسب المختصين يكمن في تثقيف وتوعية النساء بحقوقهن هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة