فرار جماعي من الجوع بجنوب السودان

08/03/2017
خمسة آلاف نازح تقطعت بهم السبل فلم يجدوا سوى هذه الأشجار مأوى لهم ولو لحين في رحلة البحث عن لقمة العيش لم يجدوا ما يسد رمق صغارهم اختفت ملامح البهجة لدى الأطفال هنا كيف لا والأم لا تجد ما تطعم به أفراد عائلتها نحن هنا في وضع سيء وهذا الوضع يسير نحو الأسوأ لا نجد غذاء ولا ماء ولا مستشفى الأطفال يعانون وكثير منا يصابون بالملاريا لا توجد أدوية وأمراض العيون أصابت معظم الأطفال مفوضية العون الإنساني بالمنطقة تقول إن معاناة هؤلاء النازحين تتفاقم بينما تقف المنظمات الإنسانية التي تتفقد هذا الموقع لأول مرة عاجزة عن تقديم يد العون لهم بالنسبة للاحتياجات الإنسانية فإن هؤلاء الناس يعانون للغاية كما ترى أن العدد تجاوز الخمسة آلاف وأغلبهم من النساء والأطفال الكثير منهم ذهب إلى دولة السودان في الماضي عندما كانت الحدود مفتوحة كان الوضع أفضل حالا وكانت البضائع تأتي السلطات المحلية ناشدت أيضا المجتمع الدولي التحرك لإنقاذ الوضع الإنساني قبل انزلاقه نحو كارثة إنسانية جديدة تمر الأيام عصيبة عليهم لكن الأصعب من كل هذا وذاك هو أن تدركهم الأمطار وهم على وضعهم هذا لا يملك هؤلاء من الغذاء سوى أوراق الأشجار هذه في ظل غياب تام لأي دعم من المنظمات الإنسانية حتى الآن فصاروا بين مطرقة الجوع والعطش وسندان الأمراض هيثم أويت الجزيرة مقاطعة كروك الشرقية ولاية جونقلي جنوب السودان