انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في اليمن

08/03/2017
لا أحد مستثنى المجتمع اليمني بأسره تضرر من حرب ما زالت مستعرة منذ نحو عامين صورة قاتمة للمشهد اليمني كشف عنها التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في تقرير له عما سجله العام الماضي عن أوضاع البلاد شكل التعذيب والإخفاء القسري والاعتقال التعسفي العناوين الأبرز في تقريرين عرضتهما المنظمة خلال الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف رصد التقرير الأول بشأن الإخفاء القسري والاعتقال التعسفي أكثر من خمسة آلاف حالة انتهاك موثقة منها أكثر من 4841 حالة اعتقال تعسفي وأكثر من 200 حالة إخفاء قسري ارتكبت غالبيتها من قبل ميليشيا الحوثي صالح بينما كشف التقرير الثاني بشأن التعذيب في اليمن عن أكثر من ثمانمائة حالة تعذيب تعرض لها معتقلون بين عامي 2014-2016 وخلص التقرير الثاني لأن التحالف الحوثي وصالح مسؤولون عن نحو سبعمائة حالة انتهاك من أصل أكثر من ثمانمائة ومن بين قرابة ثلاثة آلاف قتيل كانت حصة الأطفال 531 والنساء أكثر من مئتين أغلب الانتهاكات وقعت من خلال قصف ميليشيا الحوثي صالح الأحياء السكنية والقصف المباشر فضلا عن عمليات الاغتيال والإعدام والتصفية تحت التعذيب لم يسلم المدنيون من عمليات التنظيمات المتطرفة الأخرى والطائرات بدون طيار وأطراف الحرب كافه التدهور المريع في أحوال حقوق الإنسان العام الماضي وفق التحالف اليمني لرصد الانتهاكات يخفي وراءه تخوفات من ترد أكبر مستقبلا مع اتساع رقعة المعارك والدفع بمزيد من الأطفال إلى بؤر الصراع وخطوط المواجهة منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونيسيف قالت مطلع العام الحالي إن حوالي ألف وأربعمائة طفل قتلوا وجرح أكثر من 2000 لكن المنظمة لا تستبعد أن تكون الأرقام الحقيقية أكبر بكثير