انتشار الإسهال الحاد في جنوب غرب الصومال

08/03/2017
وكأن الجفاف وحده لا يكفي مستشفى بيداوا يكتظ بمصاب الإسهال الحاد الذي ضرب هو الآخر مناطق الجفاف ذاتها في جنوب الصومال أكثر من أربعة عشر ألف صومالي أصيب بهذا المرض خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة مات منهم أكثر من 160 وفق وزارة الصحة الإدارة جنوب غرب الصومال فاطمة محمد نور فقدت اثنين من أبنائها بسبب الإسهال ويكابد سبعة آخرون المرض نفسه تقول إن كل مواشيها هلكت بسبب الجفاف وتخشى أن تفجع بفقدان فلذات أكبادها من جديد وأصبنا بقحط شديد خلال السنوات الثلاثة الأخيرة لم تكن مواسم الأمطار كما عاهدناه سابقا لم يعد قلقا على المواشي فقد سلكت لكن حزني على أولادي وهم كما ترون بين الحياة والموت يستقبل المستشفى يوميا ما بين عشرين إلى خمسة وعشرين مصابا حالة معظمهم خطيرة بسبب بعد المناطق التي يأتي منها المرضى وهو ما يجعل العلاج صعبا إضافة إلى أن القوة الاستيعابية واستعداد المستشفى أقل من حجم الكارثة هؤلاء الناس من البدو والمزارعين البسطاء ليس لديهم وعي كاف عن هذا المرض وظواهره الأولية لذا يتأخرون في الوصول إلى المستشفيات وهو ما يعقد حالة المريض نحاول قدر المستطاع تقديم العلاج اللازم نحتاج إلى الأدوية والسوائل اللازمة للتعامل مع الأزمة وفي الأثناء يتواصل تدفق النازحين في ضواحي مدينة بيدوا عاصمة إقليم باي جنوب غربي الصومال الحياة هنا صعبة أيضا صفوف طويلة وازدحام للحصول على قطرة ماء أما المساعدات الإنسانية فقل ما تصل إليهم وضع إنساني صعب يهدد البشر بعد أن فتك بالبهائم وأهلك المحاصيل المحاولات لاحتواء تداعيات الجفاف وما ينتج عنه جارية لكنها تبدو خجولة ودون المستوى الله وحده قادر على كشف الضر والعطف على المنكوبين جامع نور الجزيرة