هذا الصباح-ناريتا اليابانية جنة مراقبي الطائرات

07/03/2017
ماريتا هي البوابة الجوية لليابان فيها أكبر مطار دولي وفيها أيضا معبد بوذي شهير عمره ألف عام فزوارها مزيج من الأجانب واليابانيين الذين يأتون للتعبد وهذا المزيج الغريب من الزوار هو ما يميز ناريتا في الحي القديم في بلدة ناريتا كثير من المتاجر التي تبيع المنتجات التقليدية ومنها الأدوات المصنوعة من الخيزران كانت ناريتا منطقة زراعية وكان المزارعون يحتاجون للسلال في عملهم ولكن لم يعد هناك مزارعون بعد بناء المطار وأصبحت السلال تباع للسياح يصف البعض ناريتا بأنها بلدة أسماك الأنقليس لكثرة المطاعم التي تقدم هذا النوع من الأسماك التي تكثر في أنهار المنطقة وقد كانت ناريتا تضم الكثير من النزل الصغيرة لأنها كانت في حقبة إيدو قبل أربعمائة عام محطة استراحة للمسافرين المتجهين إلى طوكيو من المحافظات المجاورة وكان المسافرون الذين يمرون من ناريتا يزورون المعبد اولا للتبرك ثم يتناولون أسماكا الأنقليس ثم ينامون في النزل لليوم التالي ليتابعوا سفرهم إلى طوكيو التي كان الوصول إليها يستغرق يوما كاملا ومازال الناس يقصدون ناريتا للسياحة والصلاة والتبرك في معبدها الشهير للمعبد مكانة خاصة فعمره أكثر من ألف عام ويعتبر كثيرون أن زيارته تجلب الحظ خاصة في فترة رأس السنة وهناك تقليد نقوم به عند زيارة المعبد وهو سحب أوراق الحظ وقراءة ما كتب فيها ثم تعليقها على حبال في باحة المعهد ويقوم الرهبان بحرقها وهكذا يأتي الحظ الجيد أصبح كثير من السياح الذين ينتظرون تحويل رحلاتهم في مطار ناريتا يأتون لزيارة البلدة القديمة ونحن سعداء جدا بذلك لأنهم يشترون الكثير من منتجاتنا التقليدية كهدايا لقد هبطت طائرتنا للتو في المطار وقررت بدء رحلته بزيارة البلدة لأنها قريبة جدا ويمكن قضاء يوم كامل في هذا المكان الجميل ثم الانتقال بالقطار إلى طوكيو لاكمال رحلتنا